أكبر حزب إسلامي بالجزائر يرد على بيان “هيئة علماء السعودية” بشأن الإخوان

عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية
عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية

قالت حركة “مجتمع السلم” أكبر حزب إسلامي بالجزائر، الخميس، إن “بيان هيئة كبار العلماء السعودية بشأن جماعة الإخوان سياسي ولا علاقة له بالشرع كما أنه ينشر الفتنة بين المسلمين”.

وأضاف الحزب، في بيان، أن الموقف الحالي لهيئة كبار العلماء السعودية “يتنافى مع مواقف علماء ذات الهيئة المرموقين سابقا ويتنافى مع الواقع الذي يشهد به العلماء والساسة من مختلف التيارات في العالم”.

والثلاثاء، أصدرت هيئة كبار العلماء السعودية بيانا، قالت فيه إن “الإخوان جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام منحرفة تخرج على الحكام وتثير الفتن وتتستر بالدين وتمارس العنف والإرهاب”.

ورأت أن “الإخوان لم يظهر منها عناية بالعقيدة الإسلامية، ولا بعلوم الكتاب والسنة، وإنما غايتها الوصول إلى الحكم ومن رحمها خرجت جماعات إرهابية”.

ولم توضح الهيئة السعودية سبب إصدار هذا البيان.

ورد المتحدث باسم جماعة الإخوان، طلعت فهمي على البيان السعودي قائلا إن جماعته “دعوية إصلاحية و ليست إرهابية”.

وأوضح أن الجماعة “بعيدة كل البعد عن العنف والإرهاب وتفريق صف الأمة، وهي منذ نشأتها جماعة دعوية إصلاحية تدعو إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة دون إفراط أو تفريط”.

وأضاف أن الجماعة “تنفي كل الاتهامات التي ساقتها هيئة كبار العلماء ضدها، وأن منهجها تأسس على كتاب الله وصحيح السنة دون شطط أو تطرف، وتاريخها يشهد بذلك”.

وفي مارس/ آذار 2014، أعلنت وزارة الداخلية السعودية إدراج الإخوان بقائمة التنظيمات الإرهابية، برغم عدم وجود تنظيم معلن للجماعة في المملكة، التي استضافت في فترات سابقة قيادات إخوانية بارزة.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة