القره داغي يدعو ماكرون للاعتذار للنبي محمد والمسلمين جميعا

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محي الدين القره داغي

دعا أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القره داغي، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى الاعتذار للنبي محمد وللمسلمين جميعا، وسن قوانين تجرم الإساءة للإسلام والمقدسات.

وفي 21 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتيرية” المسيئة للنبي محمد، ما أثار موجة غضب بين المسلمين في أنحاء العالم، شملت حملات لمقاطعة المنتجات الفرنسية.

واعتبر القره داغي، عبر حسابه بـ”تويتر”، أن “حديث ماكرون للجزيرة خطوة نحو الاعتدال، لكنه لا يكفي لعلاج ما أحدثه خطابه الأول في قلوب المسلمين”.

وأعرب ماكرون، في مقابلة مع قناة “الجزيرة” السبت، عن “تفهمه” لمشاعر المسلمين إزاء الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة، لكن لم يعلن صراحة رفضه الإساءة للإسلام.

وأضاف القره داغي: “ننتظر منه (ماكرون) شجاعة الاعتذار الصريح لحبيبنا الرسول الأعظم محمد وللمسلمين جميعا، والبدء بحوار بناء وجاد وسن القوانين التي تمنع وتجرم وتحرم الإساءة والازدراء ضد الإسلام والمقدسات الدينية”.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتيرية مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني الحكومية، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات