شاهد: لحظة إضرام مجهول النار في مسجد شمالي فرنسا

أظهر مقطع مصور التقطته كاميرات المراقبة في فرنسا، محاولة شخص مجهول إحراق مسجد في مدينة شاتودون، التابعة لمقاطعة إيورإت لوير شمالي البلاد.

وأفاد بيان صادر عن الشرطة، أنها ستدقق في تسجيلات كاميرات المراقبة التابعة للمسجد، في إطار التحقيقات في الحادث.

وقال فاتح صاري كير، الأمين العام لمنظمة الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي “CIMG”، التي يتبع لها المسجد، إن شخصا مجهولا أشعل النار في المسجد بعد سكب البنزين فيه.

وأشار إلى أن الحريق انطفأ من تلقاء نفسه قبل أن يكبر، وأنه أسفر عن أضرار مادية في المسجد. وأضاف أن مسؤولي المسجد قدموا شكوى بسبب الهجوم، وأن فرق الشرطة حضرت إلى المسجد، وأجرت الفحوصات.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتيرية مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، مما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتيرية”، مما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.

وقبل يومين، تحدث ماكرون عبر شاشة الجزيرة، إلى العالم الإسلامي لأول مرة منذ أزمة الرسوم المسيئة، مؤكدًا أن الأخبار التي نقلت عنه بأنه يدعم الإساءة للنبي محمد “مضللة ومقتطعة من سياقها، وأنه تم تحريفها”.

وأكد أنه يتفهم مشاعر المسلمين وأنهم قد “يُصدَموا” بسبب  نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد لكن الرسوم لا تبرر العنف.

واعتبر ناشطون تصريحات ماكرون مجرد محاولة تهدئة وخداع لتحقيق مكاسب سياسية في ظل أزماته الداخلية، وأنها دليلٌ  على نجاح سلاح المقاطعة في التأثير على الاقتصاد الفرنسي، وفق تعبيرهم.

وطالب الناشطون عبر وسوم أبرزها “#لن_تخدعنا_ماكرون”، باستمرار حملات المقاطعة للبضائع الفرنسية، نصرة لرسول الله وللإسلام.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة