ليبيا: وزارة الدفاع تأمر بالاستعداد لهجوم محتمل من قوات حفتر

تعزيزات قوات الوفاق الوطني تصل مشارف مدينة سرت
تعزيزات لقوات الوفاق الوطني على مشارف مدينة سرت

أعلنت وزارة الدفاع، التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، أعلى درجات الاستعداد، عقب ورود معلومات تفيد باحتمال هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على عدد من المدن غربي البلاد.

جاء ذلك في برقية عاجلة -حصلت الجزيرة مباشر على نسخة منها- أرسلها وزير الدفاع صلاح الدين النمروش، اليوم الخميس، إلى رئاسة الأركان العامة للجيش، وغرفة عمليات المنطقة الغربية.
وبحسب البرقية، قال النمروش، إن “المعلومات الواردة  تفيد إلى احتمال، قيام مليشيات حفتر، بالهجوم على مدن بني وليد، وغريان وترهونة”.

وطالب النمروش، رئاسة الأركان بالجيش، وآمري المناطق العسكرية، وغرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية، بـ”اتخاذ كافة التدابير، لصد ومنع أي هجوم محتمل، لمليشيا حفتر، مع توخي أقصى درجة الحيطة والحذر”.

ومنذ 21 أغسطس/آب الماضي، يسود في ليبيا وقف لإطلاق النار، حسب بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي للحكومة الليبية، ومجلس نواب طبرق (شرق) الداعم لحفتر، إلا أن قوات الوفاق الوطني، أعلنت خرق قوات حفتر وقف إطلاق النار أكثر من مرة.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع قوات حفتر، الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة