أردوغان: إنهاء الاحتلال الأرميني هو الحل لمشكلة “كاراباخ”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس إن حل مشكلة إقليم ” ناغورني كاراباخ” الأذربيجاني، يكمن في إنهاء الاحتلال الأرميني للإقليم، على حد وصفه.

وأضاف أردوغان خلال مشاركته بتقنية الفيديو في جلسة افتتاح منتدى الاقتصاد والأعمال التركي الإفريقي أن “كاراباخ” أرض أذربيجانية محتلة من قبل أرمينيا منذ نحو 30 عامًا.

ولفت إلى أن أرمينيا لم تنسحب من الأراضي الأذربيجانية، رغم قرارات ونداءات الأمم المتحدة، ومنظمة الأمن والتعاون في أوربا، إذ لم تتمكن مجموعة مينسك من تحقيق أي تقدم في سبيل حل الأزمة.

وأردف أن “إنهاء الاحتلال هو الحل لمشكلة كاراباخ، التي تحولت إلى غرغرينا على مدى 30 عاما، بسبب موقف أرمينيا المتصلب والمتعجرف”.

وشدد على أنه ” لم يعد هناك أي مكان على الساحة لمساعي إضفاء شرعية على الاحتلال الأرميني”، مؤكدا أن أذربيجان عازمة على تحرير أراضيها بالكامل.

وشدد على ” استمرار دعم تركيا لأذربيجان من أجل استعادة أراضيها المحتلة.”

ومنذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، تتواصل اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وردا على الهجمات، نفذ الجيش الأذربيجاني هجوما مضادا، تمكن خلاله من تحرير مناطق عديدة من الاحتلال الأرميني، بحسب ما أعلنته باكو.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم “كاراباخ” و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام” و”فضولي”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر