فيديو مؤثر: مأساة طفل سوري لم يأكل سوى الخبز لثلاثة أشهر(فيديو)

الطفل السوري حسين ترك المدرسة ويعمل بجمع بقايا البلاستيك وبيعها
الطفل السوري حسين ترك المدرسة ويعمل بجمع بقايا البلاستيك وبيعها

تداول ناشطون على مواقع التواصل تقريرا صحفيا أعدّه الناشط الإعلامي السوري محمد بلعاس لطفل سوري نازح بريف إدلب يعمل بجمع بقايا البلاستيك طوال اليوم كي يؤمن قوت عائلته.

يقول الطفل “حسين” إنه بعد أن يقضي ساعات النهار في لم علب البلاستيك والأكياس الفارغة (النايلو) يقوم ببيعها بثلاث ليرات تركية فقط، وهو ما يشتري به “ربطة خبز” له ولأسرته المكونة من أبيه وأمه وأخته ذات الست سنوات.

وإذا كان لديهم فائض من الخبز فإنه يشتري كيلو واحدا من البندورة أو الخيار بهذا المبلغ الضئيل.

 

ويضيف حسين، الذي لا يتعدى عمره العشر سنوات، أنه منذ ثلاثة أشهر لم يتناول البطاطا، ولا عندهم غاز من الأساس لتسوية الطعام لأن هذه الأشياء “غالية”، على حد قوله.

ويتابع الطفل حسين وصف معاناة أسرته قائلا إن والدته تطلع من الصباح لتجميع البلاستيك أيضا كي تؤمن لأسرتها حاجياتهم الأساسية.

ورغم الحاجة وضيق الحال، إلا أن حسين يرغب، حين يمتلك المال، أن يشتري كمية من البطاطا ليوزعها على الفقراء.

وبسؤاله عن المدرسة، قال إنه يتمنى أن يعود إلى الدراسة، إذ كان يستطيع القراءة منذ سنتين؛ لكنه الآن لم يعد بإمكانه أن يقرأ ولو كلمة واحدة، بسبب انقطاعه عن الدراسة واضطراره لإعالة أسرته.

وأضاف أنه يتمنى أن يعود إلى قريته، فقد كان أبوه يملك “طرطيرة” وهي عربة نقل صغيرة بثلاث عجلات، لكنه باعها بسبب “الفقر الأسود”، على حد تعبيره. 

كما أعرب الطفل السوري عن أمنيته في أن يكون لديه دراجة أيضا كي تساعده في لم العبوات والأشياء التي يجمعها، لأن كتفه تأذى من حملها.

يذكر أن الكثير من الأطفال السوريين اضطروا لترك المدرسة، والانخراط بسوق العمل لإعالة عائلاتهم بسبب ظروف النزوح والحرب.

المصدر : الجزيرة مباشر