ترمب: جو بايدن “معتوه” منذ سنوات وذكاؤه ضعيف

دونالد ترمب( يسار) والمرشح الديمقراطي جو بايدن(يمين)

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي تتراجع نسبة التأييد له في استطلاعات الرأي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية، اليوم الأربعاء خصمه الديمقراطي جون بايدن بأنه “معتوه”.

وكتب ترمب في تغريدة على تويتر “إنه معتوه منذ سنوات والجميع يعرف ذلك”. وأضاف أن “وسائل الإعلام تجد نفسها مضطرة للتعامل معه وتحاول حمايته”، مضيفا “هل لاحظتم أن كل الأمور السلبية ومعدل ذكائه الضعيف جدا لم تعد تذكر؟ أخبار مضللة!”.

وتظهر استطلاعات الرأي الأخيرة تقدما واضحا لبايدن. ويبين استطلاع لمحطة “سي إن إن” تقدم المرشح الديموقراطي مع 57 % من الأصوات في مقابل 41 % لترمب.    

وربط ترمب تغريدته بفيديو يظهر بايدن خلال حملته الانتخابية يقول لمجموعة من الراقصين الشباب “أريد أن أراكم ترقصون عندما تصبحون أكبر بأربع سنوات”.

واعتبرت محطة “فوكس نيوز” أن إشارة بايدن الواضحة إلى نيته شن حملة لإعادة انتخابه بعد أربع سنوات من الآن، غير مناسبة.

وتعهد ترمب العودة إلى حملته الانتخابية سريعا والمشاركة في المناظرة الرئاسية الثانية في مواجهة بايدن في ميامي في 15 نوفمبر/ تشرين الأول.

مناظرة بنس وهاريس

ويستعد مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي وكمالا هاريس الديمقراطية المرشحة لمنصب نائبة الرئيس للمواجهة في مناظرة، اليوم الأربعاء، هي الوحيدة بينهما في الوقت الذي يتأثر فيه السباق الانتخابي الأمريكي بإصابة الرئيس دونالد ترمب بكوفيد-19 وبتفشي الجائحة.

وسعت الحملتان الانتخابيتان لوضع فواصل زجاجية بين بنس وهاريس أثناء المناظرة لمنع العدوى. وفي وقت سابق اليوم أظهرت لقطات تلفزيونية لمنصة المناظرة حاجز من الزجاج بجوار كل منبر.

مايك بنس وكامالا هاريس (الأوربية)

وطلبت هاريس وضع الحواجز. وسخرت كيتي ميلر المتحدثة باسم بنس من هاريس يوم الإثنين قائلة “إذا كانت تريد وضع تحصينات حول نفسها فلتفعل”.

وجاءت نتائج فحوص كل من بنس وهاريس للفيروس سلبية أمس الثلاثاء. وتفيد التوجيهات الراهنة للحكومة الأمريكية بأن أي شخص خالط مصاب بكوفيد-19 عليه أن يعزل نفسه 14 يوما بصرف النظر عن نتيجة الفحص.

وتكتسب المناظرة أهمية أكبر نظرا إلى أن المتسابقين على دخول البيت الأبيض في السبعينيات من عمرهما، ترامب 74 عاما وبايدن 77 عاما، فكل من بنس (61 عاما) وهاريس (55 عاما) يريد أن يثبت أن بإمكانه دخول المكتب البيضاوي لقيادة البلاد إذا ما تطلب الأمر ذلك.

وعاد ترمب إلى البيت الأبيض يوم الإثنين بعد أن أمضى ثلاثة أيام في مركز والتر ريد الطبي العسكري. ولم يتضح بعد متى يمكنه استئناف نشاط حملته الانتخابية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات