الكويت.. الشيخ نواف الأحمد يجدد الثقة في الحكومة ويطلب التحضير للانتخابات

أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح
أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح

جدد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء الثقة بالحكومة الحالية بقيادة الشيخ صباح الخالد الصباح للاستمرار في أداء مهامها والتحضير للانتخابات المقبلة.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) “وضع سمو رئيس مجلس الوزراء استقالته واستقالة الحكومة بتصرف سموه حفظه الله ورعاه حرصا على تولیة المسؤولية الوزارية من يحوز ثقة سمو أمير البلاد”.

وأثنى الشيخ نواف اليوم على جهود رئيس مجلس الوزراء والوزراء في أداء المهام الوزارية المنوطة بهم، مؤكداً ثقته بالحكومة الحالية للاستمرار في القيام بمهامها وأداء الواجبات الدستورية.

وطالب الحكومة باستكمال التحضير والاستعداد للانتخابات التشريعية القادمة لاستمرار المسيرة الديمقراطية، وممارسة الحريات والحقوق الدستورية التي قررها الدستور لجميع المواطنين.

وشدد أمير الكويت على وجوب التزام الجميع بما يفرضه الدستور والقوانين من واجبات ومسؤوليات. 

وتولى الشيخ نواف زمام الأمور الأسبوع الماضي بعد وفاة سلفه الشيخ صباح الأحمد الصباح (91 عاما) يوم الثلاثاء الماضي، وأصبح ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح (83 عاما) الحاكم الجديد.

وقال الخبير الدستوري الكويتي الدكتور محمد المقاطع إن استقالة الحكومة كانت أمرا واجبا بسبب تولي أمير جديد للسلطة لأن “الدستور يستلزم أن تحوز الحكومة على ثقة سمو الأمير وهذه هي حكومة الأمير الراحل سمو الشيخ صباح الأحمد وليست حكومة سمو الأمير الجديد الشيخ نواف الأحمد”.

وأضاف أن المواد 56 و98 من الدستور تفيد بأن تنال الحكومة ثقة سمو الأمير الجديد وبالتالي كان لابد أن تضع استقالتها تحت تصرفه.

وقال المحلل السياسي ناصر العبدلي إن “الحكومة أرادت أن تغلق الباب أمام أي ثغرات دستورية”.

وأضاف أن هذه الاستقالة تشكل “رغبة من الحكومة في فتح خيارات أوسع أمام سمو الأمير لاختبار الأفضل.. دستوريا، لابد أن تستقيل الحكومة لأنها أخذت شرعيتها من الأمير السابق، وطالما تغير رأس الدولة فلابد أن تجدد الحكومة شرعيتها”.

وتنص المادة 56 من الدستور على أن “يعين الأمير رئيس مجلس الوزراء بعد المشاورات التقليدية ويعفيه من منصبه كما يعين الوزراء ويعفيهم من مناصبهم بناء على ترشيح رئيس مجلس الوزراء”. بينما تنص المادة 98 على أنه “تتقدم كل وزارة فور تشكيلها ببرنامجها إلى مجلس الأمة، وللمجلس أن يبدي ما يراه من ملاحظات بصدد هذا البرنامج”.

فض دور انعقاد البرلمان

من جانبه أوضح رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أن الإجراءات المتعلقة بمراسيم فض دور الانعقاد الحالي لبرلمان الكويتي والجلسات الخاصة المقبلة بما فيها المتعلقة بجلسة مبايعة ولي العهد الجديد للكويت.

وأعلن الغانم تسلمه مرسوما بفض دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة وسيكون اعتباراً من نهاية الخميس المقبل.

وأضاف الغانم أن المجلس سيعقد غدا جلستين؛ الأولى الساعة التاسعة صباحاً لتأبين سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، والجلسة الثانية الساعة الواحدة بعد الظهر لمناقشة بعض القوانين، مشيرا إلى أن الجلسة الختامية وفض دور الانعقاد الخميس.

وأعلن الغانم أنه في حال قرر سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد إرسال الأمر الأميري بتزكية ولي العهد يوم غد، فسيتم عقد جلسة خاصة صباح الخميس لمبايعة سمو ولي العهد، وفي حال عدم وصول الأمر الأميري فسيكون الأمر بعد فض دور الانعقاد وفقاً للإجراءات المتبعة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة