الرئيس الأذري يعلن شروط بلاده لوقف عملياتها في كاراباخ

الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف
الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف

أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الأحد، شروط بلاده لوقف عملياتها العسكرية ضد أرمينيا في إقليم ناغورني كاراباخ.

وقال علييف في خطاب للشعب الأذري، إن أذربيجان تشترط انسحاب الجيش الأرميني من أراضيها.

وأضاف “إلى جانب إعلان نيكول باشينيان (رئيس الوزراء الأرميني)، اعترافه بوحدة الأراضي الأذرية، واعتذاره للشعب الأذري، واعترافه بأن كاراباخ ليست أرضا أرمينية.

كما اشترط علييف أن يحدد باشينيان، موعد انسحاب القوات الأرمينية من كاراباخ.

وفي وقت سابق الأحد، نقلت وزارة الدفاع التركية عن مصادر أذرية موثوقة، تحرير الجيش الأذري مدينة جبرائيل الاستراتيجية في إقليم كاراباخ، بعد تحرير قرى مرجانلي ومراليان وشيباي.

صواريخ

استهدفت القوات الأرمينية، منطقتي أبشيرون وخيزي، بصاروخين مدى 300 كيلو متر.

وفي تغريدة على تويتر، أشار مستشار الرئيس الأذري حكمت حجييف، أنّ أرمينيا استخدمت في السابق صواريخ مدى 300 كيلو متر، أثناء استهداف مدينة مينجا تشيفير.

تجدر الإشارة إلى أنّ مدينة خيزي تبعد عن العاصمة باكو مسافة 104 كيلو مترات.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 في المئة من الأراضي الأذرية، التي تضم إقليم قره باغ و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي آغدام وفضولي.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة