متحف شهير يطرد "ترمب" ويحتفظ بأوباما متأنقا (فيديو)

تخلص فرع برلين من متحف الشمع المعروف باسم (متحف مدام توسو) من تمثال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي كان قبل الرئاسة نجما لبرامج تلفزيون الواقع.

وعمد فرع برلين من المتحف الشهير أمس الجمعة إلى التخلص من تمثال دونالد ترمب، في خطوة بدا أنها تقصد التنبؤ بنتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تجرى الثلاثاء المقبل.

وأظهرت لقطات فيديو، موظفين في المتحف وهم يجرّون عربة أشبه بعربات القمامة، يحملون عليها تمثال الرئيس الأمريكي، ومعها لافاتات بالشعارات التي يطلقها دائما، من مثل" أخبار كاذبة.. أنت مطرود..لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى".

إهانة مقصودة

وفيما بدا أيضا أنها إهانة أخرى مقصودة، جرى الاحتفاظ بتمثال مهندم ولامع لسلفه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي كان يعتبر المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من أقرب حلفائه.

قالت مديرة التسويق في المتحف "ما حدث اليوم له طبيعة رمزية قبل الانتخابات في الولايات المتحدة… نحن هنا في مدام توسو ببرلين أزلنا تمثال دونالد ترمب الشمعي كإجراء تحضيري".

ويعرض المتحف عادة الرؤساء الأمريكيين السابقين بغض النظر عن نتيجة الانتخابات وبالتالي فمن المرجح أن يعيد تمثال ترمب بعد فترة لن تكون طويلة.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة