فرنسا: توقيف شخصين كتبا عبارات معادية للإسلام على جدار مسجد

مسجد مدينة بانتان بعد قرار إغلاقه
مسجد مدينة بانتان بعد قرار إغلاقه

أوقفت قوات الأمن الفرنسية، السبت، شخصين، على خلفية كتابتهما عبارات معادية للإسلام على جدار مسجد "بانتان" بضواحي باريس، المغلق لستة أشهر بقرار وزاري مصادق عليه من القضاء.

وأكدت نيابة بوبيني في بيان، إلقاء القبض على شابين في العشرينات من العمر، أثناء كتابتهما بالطلاء الأبيض عبارات على جدار مسجد "بانتان".

وأكدت النيابة إزالة العبارات المناهضة للإسلام من جدار المسجد، وتوقيف الشابين.

وكانت المحكمة الإدارية بمدينة مونتروي (شمال)، قد صادقت، الثلاثاء الماضي، على قرار السلطات بإغلاق مسجد في ضاحية "بانتان" شمال شرقي العاصمة باريس، لمدة 6 أشهر.

وزعمت المحكمة أن أحد رجال الدين بالمسجد "متورط في حركة إسلامية متطرفة".

وفي 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أمر وزير الداخلية الفرنسى جيرار دارمانان بإغلاق مسجد في "بانتان"، بعدما نشر عبر حسابه بمواقع التواصل، مقطع فيديو يستنكر الدرس الذي عرضت فيه رسوم كاريكاتورية للنبي محمد من قبل صمويل باتي، المدرس الذي قُتل في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وشهدت فرنسا مؤخرا، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني.

وفي 21 أكتوبر، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة