جوبا.. الأطراف السودانية توقع على اتفاق نهائي للسلام (فيديو)

يهدف اتفاق السلام إلى إنهاء عقود من الحرب قتل فيها مئات الآلاف من الأشخاص
يهدف اتفاق السلام إلى إنهاء عقود من الحرب قتل فيها مئات الآلاف من الأشخاص

وقعت الأطراف السودانية، السبت، في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، على الاتفاق النهائي للسلام.

ووقع عن وفد الحكومة السودانية نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو حميدتي، وعن حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم، وعن الحركة الشعبية/شمال مالك عقار.

كما وقع عن الجبهة الشعبية المتحدة/مسار شرق السودان خالد إدريس، وعن مؤتمر البجا المعارض/مسار شرق السودان أسامة سعيد، وعن مسار شمال السودان رئيس حركة كوش محمد داؤد وممثل كيان الشمال محمد سر الختم، وعن مسار وسط السودان التوم هجو.

وقال رئيس وساطة دولة جنوب السودان، توت قلواك، في بدء مراسم التوقيع: نحن سعداء جدا.. مبروك للشعب السوداني أولا، والحمد لله وبتوفيق ربنا، تحقق السلام (السوداني) في جوبا.

وحضر مراسم التوقيع، رئيسا مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إضافة لرؤساء دول جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وجيبوتي إسماعيل قيلي، والصومال محمد عبد الله فرماجو، وتشاد إدريس ديبي.

 ويهدف الاتفاق إلى إنهاء عقود من الحرب قتل فيها مئات الآلاف من الأشخاص. وتم التوقيع في أجواء احتفالية تخللها التصفيق والزغاريد والهتاف.

كما وضع الضامنون للصفقة من تشاد وقطر ومصر والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة توقيعاتهم على الاتفاق.

وتتكون الاتفاقية من ثمانية بروتوكولات تتعلق بقضايا ملكية الأرض والعدالة الانتقالية والتعويضات وتطوير قطاع البدو الرحل والرعي وتقاسم الثروة وتقاسم السلطة وعودة اللاجئين والنازحين، إضافة للبروتوكول الأمني والخاص بدمج مقاتلي الحركات في الجيش الحكومي ليصبح جيشا يمثل كل مكونات الشعب السوداني.

لكن لم ينخرط في مفاوضات السلام فصيلان رئيسيان هما جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور الذي يقاتل في دارفور والحركة الشعبية جناح عبد العزيز الحلو التي تنشط في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة