ترمب يوجه رسالة مصورة للأمريكيين قبل نقله إلى المستشفى العسكري (فيديو)

الرئيس الأمريكي ترمب يصعد على متن الطائرة أثناء مغادرته إلى مركز والتر ريد الطبي من البيت الأبيض في واشنطن
الرئيس الأمريكي ترمب يصعد على متن الطائرة أثناء مغادرته إلى مركز والتر ريد الطبي من البيت الأبيض في واشنطن

وجّه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، رسالة مصورة قصيرة، إلى الشعب الأمريكي قبل نقله إلى مستشفى والتر ريد العسكري، في إجراء احترازي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال ترمب، خلال مقطع فيديو قصير عبر حسابه على تويتر: أشكر الأمريكيين الذي تمنوا لي الشفاء، وأشكر الجميع على رسائل التضامن، أعتقد أن صحتي ممتازة.

وأعلن مصدر مسؤول بالبيت الأبيض، في وقت سابق الجمعة، أن ترمب سيتم نقله إلى جناح خاص بمركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري لبضعة أيام في إجراء احترازي.

‏جاء ذلك بعد أن طلب الأطباء نقل الرئيس ترمب إلى المستشفى للتمكن من علاجه بشكل فوري في حال احتاج إلى ذلك.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني، في بيان، الجمعة، بناء على توصية من طبيبه والخبراء الطبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في والتر ريد (بولاية ميريلاند) خلال الأيام القليلة المقبلة، في إجراء احترازي.

وأوضحت ماكناني أن الرئيس لا يزال في حالة معنوية جيدة ويعاني من أعراض خفيفة ويعمل طوال اليوم.

علاج تجريبي

بدوره، قال طبيب البيت الأبيض شون كونلي، في بيان، إن ترمب يتلقى علاجا تجريبيا ضد كورونا عبارة عن أجسام مضادة اصطناعية، حسب سي إن إن الأمريكية.

وأشار المسؤول الطبي إلى أن ترمب يتمتع بمعنويات جيدة، رغم شعوره بتعب وحمى.

وأضاف أنه تم حقنه بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر ريجينيرون وكان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد قليل من المرضى.

وأشار البيان إلى أن زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترمب، لا تزال في حالة جيدة مع سعال خفيف وصداع فقط، فيما بقية العائلة بحالة جيدة، وجاءت نتائج اختباراتهم سلبية.

والجمعة، أعلن ترمب (74 عاما)، في تغريدة عبر تويتر، أنه وزوجته (50 عاما)، أصيبا بالفيروس وسيبدءان الحجر الصحي.

وأعلن مدير حملة ترمب الانتخابية أن نشاطاته ستنظم عبر الشبكات الافتراضية أو تؤجل، بسبب إصابته بالفيروس.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة