السجن لأسترالي اعتدى بالضرب على مسلمة حامل (فيديو)

أصدرت محكمة أسترالية، الجمعة، حكما بالسجن 3 سنوات على رجل اعتدى بالضرب على امرأة مسلمة حامل، في هجوم “بدافع مشاعر الكراهية ضد المسلمين”.

وفي نوفمبر/ تشرين ثاني 2019، هاجم ستيب لوزينا (44 عاما)، رنا الأسمر (32 عاما) في مدينة سيدني الأسترالية.

وكانت رنا الأسمر، وهي أم لـ 4 أطفال، حاملًا عندما وقع الهجوم الذي تسبب بإصابتها بجروح طفيفة، ولم يصب الجنين بأذى.

واقترب لوزينا من طاولة رنا بينما كانت تجلس في أحد المقاهي، وأخذ يتحدث إليها لفترة وجيزة، ثم انهال عليها ضربا باللكمات وداس على رأسها عندما سقطت على الأرض، قبل أن يتدخل عدد ممن كانوا داخل المقهى ويقوموا بإبعاده.

وقال المحققون أن لوزينا أدلى بتصريح عنصري قبل الهجوم غير المبرر، حيث قال “أنتم أيها المسلمون دمرتم أمي”.

وأقر لوزينا بأنه مذنب في الاعتداء، لكنه ادعى أنه ليس هجوما عنصريا أو معاديا للإسلام، قائلا خلال المحاكمة: “أنا لا أكرههم، لكنني لا أتوافق معهم.. ليس لدي قضية معهم”.

ونقلت شبكة “ناين نيوز” عن رنا قولها إنها “كانت تركز على حماية طفلها الذي لم يولد بعد”.

وأضافت للصحفيين، خارج المحكمة الشهر الماضي: “إذا أردت توجيه إساءة جسدية أو لفظية إلى شخص يبدو مختلفًا قليلا عنك، فإن أستراليا ليست البلد المناسب لك”.

ودعت رنا الشعب الأسترالي إلى حماية الأبرياء من الهجمات المتطرفة، قائلة إنها تعرضت لاعتداء لفظي من قبل، غير أنها لم تكن تتصور أن العنصرية يمكن أن تصل حد الاعتداء الجسدي يوما ما.

وأوضحت أنه “حتى الاعتداء اللفظي كان له أثر شديد علي”، مشيرة إلى أن هذا “التصرف غير صحيح، ويدهشني أن بعض الناس يجدون لأنفسهم الحق في مضايقة الآخرين، وهذا مؤشر على الضعف وانعدام الإنسانية”.

وأشارت إلى أن المعتدي لا يعرفها ولا يعرف الإسلام.

وقالت: “لا أريد أن يتعرض أحد لمثل هذا النوع من الاعتداء، وأتمنى أن يتحد الناس للدفاع عن بعضهم بعض ضد مثل هذه الهجمات الخسيسة، وأن يجتمعوا من أجل حماية المظلومين”.

 

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة