أذربيجان.. مقتل 21 مدنيا إثر قصف أرميني وعلييف: سننتقم (فيديو)

أسفر القصف عن تضرر 7 سيارات على الأقل في المنطقة فضلاً عن وقوع خسائر في الأبنية والمحلات المجاورة
أسفر القصف عن تضرر 7 سيارات على الأقل في المنطقة فضلاً عن وقوع خسائر في الأبنية والمحلات المجاورة

ارتفع عدد ضحايا قصف القوات الأرمينية على مدينة بردة غربي أذربيجان، بقنابل عنقودية، إلى 21، والإصابات إلى 70 مدنياً.

وأصابت القنابل الملقاة من الأراضي الأرمينية، في وقت سابق من الأربعاء، مركز مدينة بردة، الواقعة خارج إقليم “كاراباخ”

وأعلنت النيابة العامة الأذرية، ارتفاع ضحايا القصف إلى 21 مدنياً، إلى جانب إصابة 70 آخرين.

كما أسفر القصف عن تضرر 7 سيارات على الأقل في المنطقة، فضلاً عن وقوع خسائر في الأبنية والمحلات المجاورة.

وسارعت فرق الإطفاء في المدينة، لإخماد النيران التي اندلعت إثر القصف.

وفي حديثه للأناضول، قال شاهد عيان إنهم سمعوا دوي انفجارات، وشاهدوا قتلى وجرحى على الأرض.

من جانبه، أكد الرئيس الأذري إلهام علييف، أن بلاده ستنتقم لسكان مدينة بردة، في ميدان الحرب.

وترحم علييف، في تغريدة له عبر حسابه في تويتر، على ضحايا الهجوم الأرميني بالقنابل العنقودية، على مدينة بردة غربي أذربيجان، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وشدد على أن جيش بلاده “سينتقم لسكان بردة وسيرد بالشكل المناسب على المحتلين، في ميدان الحرب.”

وأدانت الأمم المتحدة بشدة، الأربعاء، الهجوم الأرميني.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، إن المنظمة الدولية “تدين بشدة جميع الهجمات على المناطق المأهولة بالسكان، بما فيها الهجمات على مدينة بردة والقصف الجاري على ستيباناكرت (عاصمة كارباخ)”.

وأضاف دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي، أن هذه “الأعمال العدائية الجارية غير مقبولة، ويجب أن تتوقف على الفور”.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة