مشجعو نادي إسرائيلي ينشرون أغاني مسيئة للنبي محمد

مشجعو فريق "بيتار القدس" خلال مباراة في الدوري الإسرائيلي لكرة القدم
مشجعو فريق "بيتار القدس" خلال مباراة في الدوري الإسرائيلي لكرة القدم

نشر مشجعو فريق نادي إسرائيلي لكرة القدم، أغاني تضم عبارات مسيئة لرسول الإسلام محمد صلى الله عليه، عبر موقع المقاطع المصورة “يوتيوب”.

جاء ذلك وفق بيان للنائب العربي أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة بالكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، بالتزامن مع نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد في فرنسا.

وخلال الأيام الماضية، شهدت فرنسا نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني، الأمر الذي أثار غضبا في العالم الإسلامي. وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تصريحات صحفية، أن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة للرسول محمد والإسلام).

وقال عودة إن “مشجعي نادي (بيتار القدس) الإسرائيلي لكرة القدم، نشروا مؤخرا على موقع يوتيوب أغاني مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم”.

وأضاف: “الأغاني تحمل كلمات نابية بحق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وبدأت مؤخرا تحقق رواجًا واسعًا مع تزايد التحريض الإسلاموفوبي في العالم”.

وطالب عودة شركة “غوغل” العالمية المالكة لموقع “يوتيوب” بحذف الأغاني المسيئة لفريق مشجعي نادي “بيتار القدس”.

كما أوضح أن “الرسول العربي الكريم ورسالته أعلى وأسمى من أن يمسه أقزام اليمين المتطرف الإساءة للرموز الدينية هي أمر مرفوض قطعًا ولا يمكن التغاضي عنه”.

وتابع: “في دولة ديمقراطية فإن هذه الجماعة الإرهابية يجب أن تكون خارج القانون، إلا أن السمكة متعفنة من الرأس، وهذا الرأس الوقح هو فكر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو واليمين المسموم بالكراهية والعنصرية تجاه كل ما هو عربي”، حسب البيان ذاته.

 

ولنادي “بيتار القدس” تاريخ مثير للجدل في إسرائيل. فقد دأب مشجعوه على الهتاف بشعارات معادية للفلسطينيين خلال المباريات بينها “الموت للعرب”.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت فضائية “i24 news” التابعة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، اعتزام رجال أعمال إماراتيين الاستثمار في نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي.

ونقلت الفضائية العبرية عن مصادر في أبو ظبي، أنه “من المقرر انعقاد سلسلة لقاءات بين المستثمرين الإماراتيين، وموشيه حوجيج مالك النادي الإسرائيلي”. دون تحديد موعد.

ولم تصدر الحكومة الإماراتية آنذاك أي تعقيب على ما أوردته الفضائية العبرية.

مذكرة تفاهم بين رابطتي الدوريين الإسرائيلي والإماراتي

ووقعت رابطة المحترفين الإماراتية لكرة القدم ونظيرتها الإسرائيلية مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها، في أحدث صور التطبيع بين البلدين، عقب إبرام اتفاقات مشابهة على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وقالت وكالة الانباء الرسمية الإماراتية (وام)، الثلاثاء إن “عبد الله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين الإماراتية وقع الإثنين مذكرة تفاهم بنظام الاتصال المرئي (عن بعد) مع إيريز خيلفون رئيس رابطة الدوري الإسرائيلي للمحترفين”.

وأضافت أن “الإعلان عن هذه الخطوة الرياضية، التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى دول الشرق الأوسط، يأتي في إطار التعاون وزيادة فرص نجاح وتطوير اللعبة في البلدين”.

يذكر أن الأندية العربية تقاطع الأندية الإسرائيلية؛ بسبب استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأوضحت “وام” أن “بنود مذكرة التفاهم تتضمن إقامة ورش عمل مشتركة؛ لبحث سبل تطوير الجانب التسويقي والترويجي للبطولات، إضافة إلى مواكبة كل ما يتعلق بتكنولوجيا التطور الرياضي والكروي، وتطوير العمل الفني في قطاع كرة القدم”.

يذكر أن رابطة المحترفين الإماراتية تأسست عام 2008، وانضمت في 2019 إلى منتدى الدوريات العالمية لكرة القدم.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل، في 13 أغسطس/آب الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي بواشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع؛ حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة