ساويرس لرافضي التطبيع: من يريد الحرب يأخذ بندقية ويتجه لإسرائيل (فيديو)

رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس
رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس

انتقد رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس عددًا من المخرجين، الرافضي التطبيع، مشاركة فنانين مناصرين للصهيونية بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة.

وقال ساويرس في مداخلة هاتفية لبرنامج "الحدث اليوم" على إحدى الفضائيات المصرية، "إن دعوات مقاطعة مهرجان الجونة السنيمائي بسبب دعوة الفنان الفرنسي جيرارد دي بارديو (الملقب بعاشق إٍسرائيل) واتهامه بالتطبيع، أمر غير واقعي".

رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس يدافع عن تكريم الممثل الفرنسي الملقب بعاشق إسرائيل

 

وأضاف أن "دي بارديو ذهب إلى إسرائيل فقط، ولم يعلن معاداته لفلسطين"، مستطردًا "بلاش نبقى عصبيين أكتر من أصحاب القضية نفسها".

وكان المخرجون المصريون محمد فاضل، وعلي بدرخان، وعلي عبد الخالق، وعرب لطفي (مخرجة)، وحامد سعيد، وأحمد عاطف درة، وأيمن مكرم قد وقعوا عريضة إلى إدارة المهرجان، طالبوا فيها بعدم استضافة دي بارديو، وأية شخصية أخرى على علاقة بالكيان الصهيوني".

ونشرت اللجنة الوطنية لرفض التطبيع في مصر، الأحد، بيانًا وقع عليه عدد من المخرجين.

وورد في البيان "إننا الموقعون على هذا البيان تابعنا على شاشات التلفزيون ما جرى يوم الجمعة الموافق 23 أكتوبر/تشرين أول 2020 من إصرار القائمين على مهرجان الجونة السينمائي على تكريم الممثل الفرنسي المدعو (جيرار دي بارديو) الصهيوني العنصري المعادي لقيم السلام والتسامح والداعم لاحتلال الكيان الصهيوني للأراضي العربية في فلسطين، بحسب قولهم".

وأضاف البيان "ومضوا ضاربين عرض الحائط بالبيان الصادر عن الاتحاد العام للنقابات الفنية الصادر بتاريخ 22/ أكتوبر 2020 الذي طالب أعضاء النقابات الفنية الثلاث بالالتزام بقراره، بعدم التواصل مع الكيان الصهيوني، أو داعميه استجابة لبيان حركة جموع الفنانين الصادر بتاريخ 11 أكتوبر الجاري، والرافض لتكريم الممثل الفرنسي الصهيوني".

وطالب البيان رئيس اتحاد النقابات الفنية باتخاذ الإجراءات النقابية اللازمة تجاه أعضاء النقابات (السينمائية – التمثيلية ـ الموسيقية) الذين خرقوا قرار الاتحاد بشأن عدم التعامل مع الكيان الصهيوني وداعميه.

وسخر ساويرس في مداخلته الهاتفية من دعوات المقاطعة قائلًا: "إن من يريد محاربة إسرائيل ياخد بندقية ويروح يحارب"، مضيفًا أنه تجاهل البيانات الصادرة ولن يعيرها انتباها.

يأتي ذلك بعد يومين من انتقاد المخرج السينمائي، خالد يوسف، اتهام الرافضين للتطبيع مع إسرائيل من قِبل القائمين على مهرجان الجونة السينمائي بالمتاجرة بالقضية الفلسطينية.

ووصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات ساويرس بأنها تبريرات غير مفهومة، وأن تكريم الممثل الفرنسي في مهرجان الجونة السينمائي هو تطبيع حقيقي مكتمل الأركان.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة