الذراع الأيمن لصدام حسين.. حزب البعث العراقي يعلن وفاة عزة الدوري

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين "يمين" ونائبه عزة الدوري
الرئيس العراقي الراحل صدام حسين "يمين" ونائبه عزة الدوري

أعلن حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق، اليوم الإثنين، وفاة القيادي البارز عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، عن عمر بلغ 78 عامًا.

جاء ذلك في تسجيل صوتي عبر حساب الحزب "المحظور" في العراق، على موقع فيسبوك، بعدها تصدر اسم القيادي الراحل محرك البحث غوغل عربيا.

وقال الحزب "على أرض العراق وأرض الرباط والجهاد، ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة الوطنية العراقية ،الرفيق عزة إبراهيم الدوري".

وأضاف الحزب "إزاء هذا الحدث الجلل فإننا واثقون أيها الرفاق المناضلون أنكم ستعملون بوصية رفقينا الراحل الذي ودعنا جميعا بالثبات على المبادئ والتحلي بالصبر والتمسك بمبادئ الحزب".

ولم تصدر السلطات العراقية بيانا بشأن وفاة الدوري حتى الساعة (6:50 بتوقيت غرينتش).

وكان الدوري، الساعد الأيمن لصدام حسين، ونائبه منذ توليه الحكم عام 1979 حتى سقوطه عام 2003 إبان الغزو الأمريكي للعراق.

بعدها اختفى الدوري، إلى أن أعلن حزب البعث العراقي أنه تسلم منصب الأمين العام للحزب خلفا لصدام حسين بعد إعدامه عام 2006.

وشغل الدوري مركز نائب رئيس مجلس قيادة الثورة وقبلها عدة مناصب رفيعة، من بينها منصب وزير الداخلية ووزير الزراعة.

ومطلع الشهر الجاري حذر القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي في العراق ووزير الداخلية الأسبق، باقر جبر الزبيدي، مما وصفه بمخطط لانقلاب عسكري في البلاد يرعاه الدوري.

والدوري أحد أبرز المطلوبين على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق، وظل مختفيًا طوال السنوات الماضية.

وكان آخر ظهور له في أبريل/نيسان 2019، عندما ألقى كلمة في تسجيل مصور، قدم فيها اعتذارا إلى الكويت على الغزو عام 1990، وأكد أن البلد الأخير لم يكن يوما جزءًا من العراق.

واحتل الجيش العراقي دولة الكويت عام 1990، واعتبرها آنذاك المحافظة الـ 19 التابعة للعراق، ولم يخرج منها سوى بضغوط تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة