شيخ الأزهر يرد على ماكرون ويوجه رسالة لمن يبررون الإساءة للنبي محمد

شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب
شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب

قال شيخ الأزهر، أحمد الطيب، إن العالم الإسلامي يشهد "حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك السياسية".

وأضاف الطيب في منشور له باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، على صفحته بموقع فيسبوك، إن هذه الحملة "بدأت بهجمةٍ مغرضةٍ على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، لا نقبلُ بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات والصراعات الانتخابية".

ووجّه الطيب رسالة "لمَن يبررون الإساءة لنبي الإسلام" قائلا "إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكِّركم أن المسؤوليةَ الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترامُ الدين، وحمايةُ الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".

وأول أمس الجمعة، دان الأزهر حادث طعن امرأتين مسلمتين في باريس، الذي وقع الأحد الماضي، واصفا إياه بأنه "حادث إرهابي بغيض قام به متطرفون".

وقال في بيان له إن الأزهر يعلن تضامنه الكامل مع المرأتين وأسرتيهما، مؤكدا على موقفه الثابت والرافض لهذه الاعتداءات الوحشية، ولكل عمليات القتل أيا كانت ديانة الجاني أو الضحية.

وطالب الجميع بتبني نفس مواقف الرفض والاستنكار لكل "العمليات الإرهابية" مشددا على "أن الازدواجية في التعامل مع هذه الحوادث أمر مخز ومعيب، ويخلق جوا من الاحتقان بين أتباع الديانات، ويزيد من تداعيات الإرهاب والإرهاب المضاد بين أصحاب العقائد المختلفة".

وتقدّمت الجالية المسلمة في فرنسا، التي يبلغ عددها أكثر من خمسة ملايين شخصاً، بشكوى نتيجة تزايد الاحتجاجات على الإسلاميين بسبب حملة الحكومة الفرنسية على المساجد والمنظمات الإسلامية.

اقرأ أيضا

ردا على الإساءة للنبي محمد.. مؤسسات ومتاجر قطرية تقاطع المنتجات والفعاليات الفرنسية
ردا على ماكرون.. ناشطون يُشعلون مواقع التواصل: إلا رسول الله يا فرنسا
هل يتأثر الاقتصاد الفرنسي بحملات المقاطعة العربية؟
أردوغان: ماكرون يحتاج إلى علاج نفساني ولا أعرف مشكلته مع الإسلام
حكم بسجن مسلمة في فرنسا بسبب تعليق على فيسبوك
الكويت تعبر عن استيائها من نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة