وسط استمرار التوتر مع اليونان.. البحرية التركية تجري مناورات بالذخيرة الحية في إيجة (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع التركية، إجراء القوات البحرية مناورات بالذخيرة الحية، في خليج ساروس، بولاية أدرنة شمال شرق بحر إيجة.

وذكر بيان للدفاع التركية، الخميس، أن التدريبات المسلحة في خليج ساروس، حققت أهدافها.

ونشر الحساب الرسمي للدفاع التركية، على تويتر، مشاهد تظهر جانباً من المناورات.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت الدفاع التركية انطلاق مناورات عسكرية للجيش، بالقرب من العاصمة أنقرة.

وتشهد منطقة شرق المتوسط توترا بين تركيا واليونان على خلفية مناطق بحرية متنازع عليها.

ومددت تركيا مهمة استكشاف الغاز شرقي البحر المتوسط، وأكدت أنها لن تتنازل مطلقا عن حقوقها في المنطقة، في حين اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع قادة اليونان وقبرص على مواجهة ما سماها السياسات الاستفزازية هناك.

ففي رسالة وجهتها -أمس الأربعاء- إلى نظام الإنذار البحري “نافتيكس”، قالت البحرية التركية إنّ السفينة “عروج ريس” التي كان من المقرر أن تنهي مهمتها اليوم الخميس، ستواصل عملها البحري حتى 27 من الشهر الجاري.

وقبل نحو 10 أيام، وعقب فشل إعلان اليونان عن مناورات عسكرية في شرق المتوسط، أعلنت أنقرة عن إبحار السفينة “عروج ريس” مجددا من أنطاليا (جنوبي تركيا) للقيام بأعمال استكشافية في منطقة بحرية تبعد 15 كلم فقط عن الشواطئ التركية و425 كيلومترا عن البرّ اليوناني الرئيسي، وأثارت هذه الخطوة حينها مواقف أوربية منددة.

وبالتزامن مع قرار تمديد مهمة سفينة الاستكشاف التركية، أكد فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي أن بلاده لن تتنازل عن شبر من أراضيها أو قطرة من مياهها الإقليمية لأي كان، وليس اليونان فقط.

وقال أقطاي -في مقابلة مع محطة “سي إن إن تورك” (CNN Türk) أمس الأربعاء- إن لدى بلاده جرفا قاريا خاصا بها في المتوسط تقوم بالتنقيب فيه، مضيفا أنها لا تحتاج لإذن أو موافقة من أحد، وأنها ستواصل أعمال التنقيب والبحث في المتوسط وكذلك في شمال قبرص.

وتابع “تركيا لن تتنازل عن شبر من أراضيها أو قطرة من مياهها الإقليمية لأي كان وليس اليونان فقط، خصوصا فيما يتعلق بحقوق الأجيال القادمة، فهي لن تفرّط فيها لأحد مهما كلفها ذلك”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولون آخرون أكدوا مرارا أن بلادهم لن تتخلى عن حقوقها في شرق المتوسط، وشددوا على ضرورة التقاسم العادل للثروات الطبيعية في هذه المنطقة التي يرجّح أنها تضمّ مخزونات كبيرة من الغاز لم يتم اكتشافها بعد.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة