شاهد: تركيا تدشن مركز “محمد مرسي” للأيتام السوريين في إدلب

افتتحت جمعيات تركية مركزًا سكنيًا على الحدود مع سوريا، يستقبل الأيتام والأرامل، وأطلقت عليه اسم الرئيس المصري الراحل “محمد مرسي”.

ويضم المركز 180 وحدة سكنية، كل واحدة منها تتكون من غرفة مناسبة للمعيشة، يعيش فيها، حتى الآن، 135 عائلة من الأيتام والأرامل مع أمهاتهم.

وافتتحت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) بالتعاون مع جمعيتي “الفتح” و”أوزغور” التركيتين، مركز “محمد مرسي” لإيواء الأيتام وأسرهم، في ريف إدلب شمال غربي سوريا، الثلاثاء الماضي.

وأفادت جمعية الفتح في بيان، الثلاثاء، أن المركز المكون من 200 منزل، أنشئ في وسط منطقة “مشهد روحين” في ريف إدلب، مشيرة إلى أنه يضم مسجدًا ومدرسة، والأبنية فيه مكونة من طابقين.

مركز "محمد مرسي" للأيتام والأرامل في إدلب السورية (الأناضول)

وأوضح رئيس الجمعية، يلماز بولاط، أن الأعمال مستمرة بشكل مكثف من أجل إعداد الأيتام في سوريا للمستقبل، حسبما أورده البيان.

وأكد أن العيش في المخيمات في سوريا أرهق الناس، لافتًا إلى أن الظروف المعيشية السيئة المترافقة مع قدوم الشتاء ستزيد من معاناتهم.

وأضاف “لكي نرفع هذا الضرر، أنشأنا هذه البيوت من الطوب في إدلب لتكون مسكنا دافئًا تأوي إليه العائلات المتضررة من الحرب”، ولفت  إلى أن المركز سيحتضن 450 يتيمًا مع أمهاتهم.

مركز "محمد مرسي" للأيتام والأرامل في الشمال السوري (الأناضول)

ويحمل المركز اسم محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، والذي أُطيح به عبر انقلاب عسكري (نفذه وزير الدفاع حينها والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي) في 3 يوليو/تموز 2013، وتوفي في 17 يونيو/ حزيران 2019 أثناء محاكمته إثر نوبة قلبية مفاجئة.

وحملت جماعة الإخوان التي ينتمي إليها مرسي، السلطات مسؤولية وفاته، واعتبرته شهيدًا جراء ما اعتبرته “إهمالًا صحيًا”، لكن السلطات نفت ذلك بشدة مؤكدة أن الوفاة “طبيعية”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة