تركيا تهاجم مصر واليونان وقبرص

السيسي مع رئيس قبرص يكوس أناستاسيادس ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس خلال قمة ثلاثية في وقت سابق
السيسي مع رئيس قبرص يكوس أناستاسيادس ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس خلال قمة ثلاثية في وقت سابق

انتقدت وزارة الخارجية التركية، اليوم الخميس، البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الثلاثي الذي جرى أمس بين قادة مصر واليونان وقبرص.

وأوضحت الخارجية التركية في بيان، أن البيان الختامي للاجتماع الثلاثي الذي عقد  في قبرص، تضمن ادعاءات واتهامات ضد تركيا، لا أساس لها من الصحة.

وأكدت الخارجية رفضها التام لفحوى البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الثلاثي المذكور.

وأشارت الخارجية التركية أن هذا التكتل الثلاثي الذي يدعي السعي من أجل إحلال السلام والتعاون والاسقرار شرق المتوسط، يستهدف تركيا بشكل متكرر، وأن هذا الاستهداف يوضح نياته الحقيقية.

وأكدت الخارجية التركية أن التعاون الحقيقي في شرق المتوسط لن يتم إلا بمشاركة القبارصة الأتراك وجميع البلدان المطلة على المتوسط.

وأشارت إلى أن حل مشاكل المنطقة لن يتم دون تغيير الدول التي تفتعل تلك المشاكل سياساتها تجاه المنطقة.

قمة ثلاثية
الرئيس القبرصي أناستاسيادس ورئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (رويترز)

وأمس اجتمع الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتشوتاكيس، ضمن إطار التعاون الثلاثي بينهم وعقد الزعماء الثلاثة مؤتمرا صحفيا مشتركا، عقب الاجتماع الذي انعقد في قبرص.

وفي إشارة إلى تركيا والتوترات شرق المتوسط، قال السيسي إن “المناقشات عكست توافقا حول الأوضاع في شرق المتوسط في ضوء السياسات الاستفزازية المتمثلة في انتهاكات قواعد القانون الدولي والتهديد باستخدام القوة المسلحة والتعدي على الحقوق السيادية لدول الجوار … ونقل المقاتلين الأجانب إلى المناطق التي تشهد نزاعات”.

وأعلن اتفاق الدول الثلاث على “ضرورة التصدي للسياسات التصعيدية في المنطقة”، كما أكد المطالبة بالتصدي للدول التي تدعم وتسلح وتمول “الإرهاب”.

وقال إن المحادثات تطرقت أيضا إلى قضية المهاجرين، ولفت إلى أن مصر لا تستغل قضية المهاجرين لابتزاز شركائها الأوربيين “كما تفعل دول أخرى”.

و أفاد أناستاسياديس بأن التعاون الثلاثي هدفه توفير السلام والأمن في شرق البحر المتوسط، وليس ضد أي دولة.

وأوضح أن الدول الثلاثة تدين بشدة أنشطة تركيا في مرعش المغلقة، وأنشطة التنقيب التي تقوم بها في بحر إيجة وشرقي المتوسط.

وأشار إلى أنهم تناولوا خلال الاجتماع نتائج الانتخابات الرئاسية في جمهورية شمال قبرص التركية، لافتا إلى أنه وجه دعوة للرئيس أرسين تتار للقائه بشكل غير رسمي.

وبدوره اتهم ميتشوتاكيس تركيا بـانتهاك القانون الدولي، زاعما أن السلام هو البوصلة المشتركة للتعاون الثلاثي.

وأكد أن اليونان دعمت قبرص باستمرار وبلا تردد.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة