بعد السيطرة على بلدة وقرى جديدة.. أذربيجان تعلن تحرير كامل حدودها مع إيران (فيديو)

المعارك في إقليم ناغورني كاراباخ بين أذربيجان وأرمينيا
المعارك في إقليم ناغورني كاراباخ بين أذربيجان وأرمينيا

أعلن الرئيس الأذري إلهام علييف، الخميس، سيطرة قوات بلاده على بلدة و20 قرية جديدة.

وفي تغريدة عبر تويتر، أشار علييف إلى سيطرة الجيش الأذري على كامل الأجزاء المحتلة من الأراضي الأذرية على الحدود مع إيران، مع تحرير بلدة آغبند.

ويسيطر انفصاليون أرمن مدعومون من أرمينيا على إقليم ناغورني قره باغ الذي أعلن استقلاله مع تفكّك الاتحاد السوفياتي، ما فجّر نزاعا واسعا بداية التسعينيات وتجدد الشهر الماضي.

وحقّقت أذربيجان مكاسب عسكرية خلال أكثر من ثلاثة أسابيع من الأعمال القتالية، وأقر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الأربعاء أن بلده يعاني “وضعا صعبا” على الجبهة.

 

من ناحية أخرى، بدأت السلطات الأذرية، إعادة إنشاء الطرق المؤدية إلى قريتي “سوغوفوشان” و”طالش” المحررتين.

وأفادت الوكالة الحكومية للطرق السريعة الأذرية في بيان الخميس، أنها بدأت في العمل على إعادة إنشاء الطرق المدمرة التي بقيت فترة طويلة تحت الاحتلال الأرميني.

وأضافت أن الطريق الواصل بين سوغوفوشان ومدينة ترتر يبلغ طوله 29 كيلو مترا.

وعقب تفكك الاتحاد السوفييتي، احتلت أرمينيا أراض أذرية، ليوجه مجلس الأمن الدولي 4 دعوات إلى أرمينيا لإنهاء الاحتلال، إلا أنها لم تستجب.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذري عملية في إقليم ناغورني كاراباخ، تمكن من خلالها من السيطرة على مدن جبرائيل وفضولي وزنغلان، وأكثر من 100 منطقة سكنية.

 

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة