الشرطة الألمانية تدخل مسجدا بالأحذية (فيديو)

انتقد مسلمون في ألمانيا دخول عناصر الشرطة بأحذيتها إلى مسجد "مولانا" بالعاصمة برلين.

وأفاد بيان صادر عن النيابة العامة ببرلين، الأربعاء، بأن الشرطة الألمانية أجرت عملية تفتيش في 5 منشآت ومسجد، في إطار التحقيقات المتواصلة حول تبرعات جُمِعت بشكل غير قانوني، خلال انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19).

وأجرت الشرطة عملية تفتيش في مسجد "مولانا" بمشاركة 150 فردًا من عناصر الأمن.

عناصر من الشرطة الألمانية تداهم مسجدًا في العاصمة برلين بأحذيتها (الأناضول)

وتزامنت العملية مع أداء المسلمين صلاة الفجر، وشهدت دخول عناصر الشرطة بأحذيتهم والسير بها على سجادات الصلاة في المسجد، ما أثار انتقاد المسلمين وإدارة المسجد.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال رئيس جمعية مسجد "مولانا"، إدريس قهرمان، إن الشرطة فتشت منزله قبل تفتيش المسجد.

وأعرب عن حزن وأسف المسلمين جراء مداهمة الشرطة للمسجد وعملية التفتيش.

وشدد على أنهم جمعوا تبرعات خلال جائحة فيروس كورونا، وفق القوانين الألمانية ذات الصلة.

وكان شاب سوري قد هاجم، في 4 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، سائحين ألمانيين في دريسدن بسكين، أحدهما رجل (55 عامًا) من مدينة كريفيلد، لحقت به إصابات مميتة، قضى متأثرا بها في المستشفى في وقت لاحق، بينما نجا مرافقه (53 عامًا) المنحدر من مدينة كولونيا من الهجوم.

وكان هذا الشاب السوري مصنفًا من قِبل السلطات الأمنية على أنه خطر وكان موضوعًا تحت الرقابة.

وبعد الهجوم، قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، الأربعاء "الهجوم المميت على سائحين اثنين في دريسدن قبل نحو ثلاثة أسابيع، كان له على ما يبدو خلفية إسلامية متشددة".

وسجلت ألمانيا 399 ألفًا و315 إصابة بفيروس كورونا المستجد، قضى منهم جراء الإصابة 10 آلاف و32 مصابًا، بينما تعافى 302 ألف و100 مصاب، حتى الآن.

وعالميًا، أصاب الفيروس التاجي 41 مليونًا و851 ألفًا و198 شخصًا، وأودى بحياة مليون و140 ألفًا و290 مصابًا، في حين تعافت 31 مليونًا و74 ألفًا و307 حالات، حتى اللحظة، وفق موقع وورلدميتر المختص في الإحصاءات.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة