رسميا.. الإمارات تطلب فتح سفارة لها في إسرائيل

رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يمين) وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد

طلبت الإمارات رسميا، الثلاثاء، فتح سفارة لها في إسرائيل.

وقال موقع “إسرائيل بالعربية” الذي تديره وزارة الخارجية الإسرائيلية “قدّم مندوب وزارة الخارجية الإماراتية، طلبا رسميا لوزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، لفتح سفارة إماراتية في (مدينة) تل أبيب”.

وجاء تسليم الطلب على هامش أول زيارة لوفد حكومي إماراتي إلى إسرائيل، تم خلالها توقيع 4 اتفاقيات بين البلدين.

والاتفاقيات التي تم توقيعها هي في مجالات الطيران، وحماية الاستثمارات، والاعفاء من تأشيرات الدخول، والعلوم والتكنولوجيا، بحسب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ووقعت الإمارات وإسرائيل، أربع مذكرات شراكة في مجالات الزراعة والحلول الذكية للري وإنتاج المياه من الهواء، على هامش زيارة نفذها وفد إماراتي إلى إسرائيل، هدفت للبحث عن أوجه تعاون بين البلدين.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، تضمنت الاتفاقية الأولى افتتاح مكتب إقليمي في الإمارات لشركة “Netafim” الإسرائيلية العاملة في مجال الري وإنتاج المياه، لإعداد دراسات لتطوير عمليات الري والزراعة.

بينما الاتفاقية الثانية تضمنت شراكة مع شركة “grapa” الإسرائيلية لبحث التعاون في زراعة وإنتاج الأصناف الجديدة ذات حقوق الملكية الفكرية في الفواكه الطازجة.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم ثالثة مع مركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة الإسرائيلية “Volcani”، بهدف إجراء دراسات حول آثار الملوحة على الإنتاج الزراعي وبشكل خاص تأثيرها على الزراعة الصحراوية.

ووقعت شركة الظاهرة الزراعية الإماراتية مذكرة تفاهم وشراكة رابعة مع شركة “waterGen”، التي تمتلك تكنولوجيا متقدمة في مجال إنتاج المياه من الهواء الطلق، لتوفير كميات كبيرة من المياه العذبة الصالحة للشرب.

وكانت الحكومة الإماراتية قد صادقت، أمس الإثنين، على اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد أن صادق البرلمان الإسرائيلي عليه الأسبوع الماضي.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي في واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، إذ اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات