مصر.. استغاثة عالم آثار لمنع شركة إسرائيلية من بيع آثار مصرية في مزاد علني

تمثال فرعوني من البرونز سيتم بيعه بصالة مزادات لصالح معرض إسرائيلي يملكه منذ عام 1976
تمثال فرعوني من البرونز سيتم بيعه بصالة مزادات لصالح معرض إسرائيلي يملكه منذ عام 1976

استغاث عالم الآثار المصري بسام رضوان الشماع لوقف بيع قطع أثرية تعود للعصر الفرعوني المتأخر في مزاد علني لصالح شركة إسرائيلية في مدينة نيويورك.

وفي منشور على صفحته في موقع فيسبوك نشر الشماع صورة لتمثال أثري مصري لقط قال عنه إن هذه القطعة التي تعود للعصر المتأخر في مصر، والمصنوعة من البرونز، سيتم بيعها في مزاد علني في صالة كريستيز للمزادات بنيويورك ضمن 11 قطعة أخرى يوم 13 من أكتوبر/ تشرين أول الجاري.

وأوضح أن هذا البيع يتم بالتعاون مع غاليري روزين (Rosen) للفن القديم في تل أبيب، التي استحوذت على هذه القطع منذ عام 1976.

وأضاف أن المزاد سيبدأ من 7 إلى 9 آلاف دولار أمريكي، نقلا عن موقع صالة كريستيز نفسها، والتي ضمن الشماع بمنشوره صورا لصفحات منها تحمل تفاصيل الآثار المصرية التي ستباع لصالح الشركة الإسرائيلية المالكة لها.

كما عرض الموقع صورا لقطع أثرية أخرى، ترجع لنفس العصر المتأخر من الدولة الفرعونية، وسيتم المزايدة عليها بمبالغ تتراوح من  15 إلى 50 ألف دولار أمريكي بنفس اليوم.

ويطالب عالم الأثار بسام الشماع في استغاثته بوقف بيع هذه الآثار قائلا إنه يجب إيصال صوت المصريين للعالم أنهم يرفضون بيع آثارهم في المزادات.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة