إحياء الذكرى الثانية لمقتل خاشقجي وتفاصيل جديدة عن المتهمين (فيديو)

أحيا صحفيون وناشطون عرب وأجانب، الجمعة، الذكرى الثانية لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أمام قنصلية الرياض في إسطنبول، موقع الجريمة قبل عامين.

نظم الفعالية "بيت الإعلاميين العرب" في تركيا، وتجمّع صحفيون وناشطون أمام القنصلية السعودية في إسطنبول، حاملين صورًا لخاشقجي، ومطالبين بتحقيق العدالة ومحاسبة قاتليه.

وألقى أصدقاء خاشقجي كلمات خلال فعالية إحياء ذكراه، دعوا فيها جميع المنظمات الدولية إلى تحقيق العدالة ومحاسبة الجناة في مقتل خاشقجي.

وقتل خاشقجي (59 عامًا)، في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وحاكمت السعودية 11 شخصًا، وأصدرت أحكامًا على 5 منهم بالإعدام، وعلى 3 آخرين بالسجن لسنوات عديدة، بينما برأت 3 آخرين.

وتراجعت محكمة سعودية بشكل نهائي عن أحكام الإعدام التي صدرت بحق مدانين في مقتل خاشقجي، في 7 سبتمبر/ أيلول الماضي، مكتفية بسجن 8 بأحكام متفاوتة بين 20 و7 و10 سنوات، وغلق مسار القضية.

مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي وأيمن نور في الذكرى الثانوية لمقتل خاشقجي
قائمة اتهام جديدة

وفي السياق، أعد مكتب مدعي عام الجمهورية في إسطنبول لائحة اتهام ثانية في قضية جريمة مقتل خاشقجي، الإثنين 28 سبتمبر أيلول الماضي، بحق ستة مواطنين سعوديين جدد مشتبه بهم بالضلوع في جريمة القتل.

وتتهم لائحة الاتهام الثانية -واصفةً السعوديين الستة بأنهم فارين من وجه العدالة- وتضم اللائحة موظفَيْن اثنين في القنصلية السعودية في إسطنبول، هما مساعد القنصل سلطان يحيى عبد الباري، والملحق في القنصلية ياسر خالد بن سلمان بتهمة التخطيط المسبق لجريمة خاشقجي والمشاركة فيها وتنفيذها بمشاعر وحشية مع التعذيب، وتطالب لائحة الاتهام بسجنهما سجنًا مؤبّدًا.

أما الأربعة الآخرون الذين طالتهم لائحة الاتهام فهم أربعة مواطنين سعوديين قدموا من السعودية لإسطنبول بتاريخ 10 و11 أكتوبر 2018، أي بعد نحو أسبوع من الجريمة؛ بهدف طمس أدلة الجريمة، وهم أحمد عبد العزيز الجنوبي، وخالد يحيى الزهراني، ومحمد إبراهيم الزيد، وعبيد غازي الأسعدي، وطلبت النيابة في لائحة الاتهام حبسهم من 6 أشهر إلى 5 سنوات لكل واحدٍ منهم.

وبعد مصادقة النيابة على اللائحة المكونة من 41 صفحة والمعدة بحق المشتبهين الستة الفارين، أرسلتها إلى المحكمة لدمجها مع القضية المرفوعة ضد 20 متهمًا بمقتل خاشقجي.

 

وورد في اللائحة الجديدة تفاصيل لم تذكر مسبقًا منها أن خديجة جنكيز (خطيبة خاشقجي) ذكرت في محضر الاستجواب أنه وبعد انتشار أنباء ما حدث، اتصل بها نجل عبد الله، نجل خاشقجي، وسألها عن صحة الأخبار.

وأكد عليها في اتصالات "ألا تعطي متعلقات والده الخاصة لأي شخص، وبخاصة أجهزة الحاسوب المحمول والهواتف الخاصة به لأي شخص كان"، معربة عن اعتقادها أنه كان قلقًا من أن تُستخدم ممتلكات ومعلومات خاشقجي الشخصية ضد عائلته.

هذا و كانت عائلة خاشقجي في السعودية أصدرت بيانًا عبر مستشارها القانوني معتصم خاشقجي بأنها لا تعرف خديجة.

يذكر أن محكمة الجنايات بإسطنبول قبلت، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، لائحة اتهام أولى بحق عشرين متهمًا لضلوعهم في جريمة قتل خاشقجي، وستُعقد جلسة المحاكمة الثانية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

اقرأ أيضًا:

مستشار أردوغان ينتقد تصريحات السعودية بشأن قتل خاشقجي

تركيا: لائحة اتهام ثانية ضد 6 سعوديين بمقتل خاشقجي.. من هم؟

عمدة نيويورك يقاطع قمة سعودية لتزامنها مع ذكرى مقتل خاشقجي

تركيا: الأحكام في قضية مقتل خاشقجي "لا تحقق العدالة"

تركيا تنتقد الحكم السعودي بقضية خاشقجي.. وكالامار: محاكاة هزلية للعدالة

في تراجع عن أحكام الإعدام.. السعودية تسدل الستار على قتل خاشقجي

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة