مدينة صينية تقدم “لقاحا طارئا” لسكانها ضد كورونا.. ما هو؟

سارعت الصين إلى إجراء فحوصات الكشف عن كورونا على مدينة كاملة، تعدادها 9 ملايين نسمة
سارعت الصين إلى إجراء فحوصات الكشف عن كورونا على مدينة كاملة، تعدادها 9 ملايين نسمة

اقترحت مدينة صينية على سكانها تلقيحا طارئا ضد كورونا وفق ما أعلنت السلطات المحلية وهي أول عملية معروفة بهذا الحجم في البلاد يعطى خلالها لقاح لم تتم الموافقة على التداول به تجاريا.

وأوضح مركز السيطرة على الأمراض المعدية في جياشينغ (شرق الصين) أمس الخميس أن الناس  الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عاما يمكنهم الحصول على استشارة للقاح من شركة “سينوفاك” الخاصة.

ويوصى بهذا “التلقيح الطارئ” أولويةً للسكان الأكثر تعرضا للفيروس مثل العاملين في المجال الطبي والذين هم على اتصال بالعامة وموظفي الجمارك وحتى المسافرين الذين يتعين عليهم الذهاب إلى البلدان التي تعتبر عالية الخطورة.

ويتكوّن اللقاح من جرعتين يتم تناولهما على مرحلتين تفصل بينهما فترة تمتد بين 14 و28 يوما بكلفة 400 يوان (51 يورو).

ولم تذكر السلطات إن  كان التلقيح قد بدأ في مدينة جياشينغ الساحلية في مقاطعة تشجيانغ التي يبلغ عدد سكانها 4.7 مليون نسمة.

وبدأت تجربة عشرات اللقاحات المطورة في الصين مرحلة الاختبار على البشر وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وقد وصل 4 منها إلى “المرحلة الثالثة” النهائية من التجارب السريرية، بما في ذلك تجربة “سينوفاك”.

ومع ذلك، لم يتلق أي منها حتى الآن الموافقة على التوزيع التجاري على نطاق واسع. لكن السلطات الصينية أعطت الضوء الأخضر للاستخدام الطارئ لبعض هذه اللقاحات.
وكانت الصين قد سارعت إلى إجراء فحوصات الكشف عن الوباء على مدينة كاملة، تعدادها 9 ملايين نسمة، في خلال أيام بعد ظهور بؤرة صغيرة في البلاد بينما تتخذ أوربا اجراءات لوقف الارتفاع الجديد في الإصابات.

وفي سياق متصل أودى فيروس كورونا المستجد بحياة نحو مليون ومئة ألف شخص على الأقل في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر ديسمبر/ كانون الأول.

وتم تسجيل نحو 39 مليون إصابة مثبتة بينما تعافى نحو 27.9 مليون شخص على الأقل.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا في العالم إذ سجّلت 217.7 ألف وفاة من بين نحو 8 ملايين إصابة، وفق تعداد جامعة جونز هوبكنز. وأعلن تعافي نحو 3.2 مليون شخصا على الأقل.

كما تعد البرازيل البلد الأكثر تأثّرا بالفيروس بعد الولايات المتحدة، ومن ثم الهند.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة