فارق الحياة بين المصلين.. وفاة إمام مسجد لحظة صعوده المنبر لإلقاء خطبة الجمعة

الشيخ محمد رمضان، إمام وخطيب مسجد أبوالعينيين
الشيخ محمد رمضان، إمام وخطيب مسجد أبوالعينيين

توفي إمام وخطيب مسجد أثناء صعوده المنبر، اليوم، لإلقاء خطة الجمعة في أحد المساجد بحي الصرافية بمدينة القرين، محافظة الشرقية (دلتا مصر) ليفارق الحياة بين أيدي المصلين.

وكان الشيخ محمد رمضان، إمام وخطيب مسجد أبوالعينين قد توفي اليوم أثناء قيامه بمهام عمله المُكلف به بأداء خطبة وصلاة الجمعة داخل مسجده.

وأوضح وكيل وزارة الأوقاف المصرية بمحافظة الشرقية، الشيخ زكريا الخطيب، أنه عقب انتهاء الشيخ الفقيد من “صلاة سنة الجمعة” القبلية وحال توجهه للمنبر، تعرض لأزمة قلبية أودت بحياته قبل صعوده سلم المنبر.

كما تلقى مدير أمن محافظة الشرقية اللواء إبراهيم عبد الغفار، إخطارا من مستشفى أبو حماد المركزي بوصول الشيخ محمد رمضان جثة هامدة إثر إصابته بهبوط حاد بالدورتين الدموية والتنفسية.

وقال الخطيب إنه كلف مدير إدارة الأوقاف بالمحافظة واثنين من المفتشين للذهاب إلى المسجد والإشراف على سرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بتصريح الدفن.

وأضاف أن وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة أناب كبار الائمة والخطباء وقيادات المديرية بالمشاركة في الجنازة وتأدية واجب العزاء نيابة عنه، فضلا عن اتخاذ الإجراءات القانونية لصرف مكافأة مالية لأسرة الشيخ المتوفي.

وأفادت المصادر أن الفقيد كان يُعاني من أمراض مزمنة، فهو من مواليد عام 1971، حيث فارق الحياة عن عمر ناهز 49 عامًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة