تويتر وفيسبوك يحدان من انتشار مقال ينتقد جو بايدن وابنه.. وترمب يهاجم

المنافسة على رئاسة أمريكا تشتعل بين الرئيس الحالي دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن
المنافسة على رئاسة أمريكا تشتعل بين الرئيس الحالي دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن

حظرت شركة التواصل الاجتماعي تويتر الأربعاء المستخدمين من مشاركة أو الإشارة لرابط مقال مثير للجدل نشرته صحيفة “نيويورك بوست” عن المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن وابنه هانتر بايدن.

 المستخدمون الذين يحاولون مشاركة المقال رسالة تحذير تفيد بتعذر إكمال طلبهم “لأن تويتر، أو شركاءنا أشاروا إلى أن هذا الرابط يمثل ضررا محتملا”.

كما تلقى مستخدمو تويتر الذين حاولوا النقر على رابط المقال تحذيرا أيضا.

ويزعم المقال أن هانتر، نجل بايدن، قدم رجل أعمال أوكرانيا إلى والده عندما كان يقود ملف العلاقات الأمريكية مع أوكرانيا كنائب للرئيس، وأن جو بايدن وضع إطار دبلوماسيته مع كييف بحيث تدعم مصالح ابنه التجارية. 

ونفى بايدن ارتكاب أي مخالفات وزعم أنه لم يتحدث مع نجله بشأن عمله.

ويقول خبراء أيضا إن هذه المزاعم خاطئة، كما أثيرت تساؤلات بشأن مصادر المقال. 

ويبدو أن قرار تويتر بمنع المستخدمين من مشاركة المقال يأتي في إطار جهود الشركة للحد من انتشار المعلومات المضللة عبر منصتها في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل.

وقال متحدث باسم الشركة إن تويتر تتخذ إجراءات للحد من انتشار المقال بسبب عدم وجود تقارير موثوقة عن أصل المواد الواردة فيه.

وأعلن موقع فيسبوك أيضا أنه سيقلل من توزيع المقال في انتظار مراجعة مدقق حقائق.

وذكر آندي ستون، أحد ممثلي شركة فيسبوك، عبر تويتر “أريد أن أوضح أن هذا المقال يستدعي أن يتحقق منه شركاء لفيسبوك من الطرف الثالث المعني بتدقيق الحقائق. وفي غضون ذلك، سنقلل توزيعه عبر منصتنا”.

انتقاد ترمب

وانتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب شركات التكنولوجيا وقرارها بحظر المقالات، وذلك خلال تجمع انتخابي في ولاية أيوا.

وقال ترمب “إنهم يحاولون حمايته (بايدن)”.

وكتب ترمب على تويتر “فظيع للغاية أن يحذف فيسبوك وتويتر قصة رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بـ”دخان المسدس”، المتعلقة بمنافسي جو بايدن وابنه هانتر على واشنطن بوست”.

وكان عميل في المخابرات  قد تقدم بشكوى إلى رؤسائه بشأن مكالمة هاتفية جرت في 25 يوليو عام 2019، بين الرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

ودفعت هذه الشكوى بالديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب في الكونغرس، إلى فتح تحقيق في 25 سبتمبر  أيلول من العام الماضي، بشبهة إساءة ترمب استخدام سلطته.

وخلال المكالمة الهاتفية، طلب ترمب من زيلينسكي فتح تحقيق في نشاط هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن، في أوكرانيا.

وكان هانتر بايدن عضوا في مجلس إدارة مجموعة غاز أوكرانيا حين كان والده نائبا للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

غلق حساب السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض

وكذلك أعلنت شركة “تويتر”، الأربعاء، أنها أغلقت الحساب الشخصي للسكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني، بسبب انتهاكها قوانين منصة التغريدات القصيرة.

وأشارت الشركة أن ماكناني نشرت تغريدة تتعلق بقضية تخص المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن وابنه هانتر، قبل الانتخابات الرئاسية المزمعة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بهدف التأثير على النتائج.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة