بعد ظهور “مرض غريب”.. جونسون آند جونسون تعلق تجارب لقاح كورونا

لقاح فيروس كورونا المستجد
لقاح فيروس كورونا المستجد

أعلنت مجموعة “جونسون آند جونسون” للصناعات الدوائية أنّها علّقت التجارب السريرية على لقاحها التجريبي المضاد لكورونا بعد إصابة أحد المشاركين في هذه التجارب بمرض لا تفسير له.

وقالت المجموعة في بيان “لقد أوقفنا مؤقّتاً كل عمليات التلقيح الإضافية في كل تجاربنا السريرية على لقاح تجريبي مضادّ لكوفيد-19، بما في ذلك تجربة المرحلة الثالثة بالكامل، وذلك بسبب مرض غير مبرّر أصيب به أحد المشاركين في الدراسة”.

وأوضحت “جونسون أند جونسون” أنه بموجب قرار تعليق التجارب السريرية تم إغلاق نظام للتسجيل عبر الإنترنت الذي استحدثته في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي لجمع 60 ألف متطوّع للمشاركة في المرحلة الثالثة والنهائية من التجارب السريرية، كما دعت اللجنة المستقلّة لسلامة المرضى للانعقاد للتحقيق في هذا التطوّر.

ولفتت المجموعة، في بيانها، إلى أن حصول أحداث خطرة غير مرغوب بها هو “أمر متوقع في أيّ دراسة سريرية، ولا سيّما في الدراسات الكبيرة”.

كما أشار البيان إلى وجود فرق بين “التوقف المؤقت للدراسة” الذي تحرض عليه الشركة و “التعليق التنظيمي” الذي تضعه هيئة صحية تنظيمية.

وقالت الشركة  إن لديها “التزاما قويا” تجاه السلامة وأنه يجري مراجعة المرض الذي ظهر على أحد المشاركين.

وتنصّ بروتوكولات “جونسون أند جونسون” على أنه عند حصول أي حدث ضار وخطير خلال إجراء دراسة ما، يتمّ تعليق الدراسة لتبيان ما إذا كان هذا الحدث مرتبطاً بالعقار الجاري تقييمه وتحديد ما إذا كان بالإمكان استئناف الدراسة.

وتعد شركة الأدوية العملاقة ومقرها الولايات المتحدة واحدة من شركات عديدة تتسابق لإنتاج أول لقاح في العالم لكوفيد-19.

وكانت قد وصلت الشركة بالفعل إلى المرحلة الثالثة من عملية من ثلاث مراحل لتطوير اللقاح سريريا، وخلال تلك العملية يتم إعطاء اللقاح لآلاف الأشخاص ويتم اختبار فعاليته وسلامته.

وأعلنت “جونسون آند جونسون” الشهر الماضي عن تسجيل 60 ألف شخص من ثلاث قارات للمشاركة في المرحلة الثالثة، قبل أن يتم تعليقها مؤقتا.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة