بعد استئناف التنقيب شرق المتوسط.. اليونان: لا محادثات مع تركيا.. وألمانيا تحذر من “الاستفزاز”

سفينة التنقيب التركية عروج ريس
سفينة التنقيب التركية عروج ريس

قال متحدث باسم الحكومة اليونانية اليوم الثلاثاء إن بلاده لن تشارك في محادثات استكشافية مع تركيا طالما بقيت سفينة التنقيب التركية “عروج ريس” في مياه الجرف القاري لليونان.

وأضاف المتحدث ستيليوس بيتساس لإذاعة سكاي “لن نجري اتصالات استكشافية مع تركيا طالما بقيت عروج ريس في المنطقة”.

وقالت اليونان أمس الإثنين إن قرار أنقرة إرسال السفينة إلى منطقة بالقرب من جزيرة كاستيلوريزو اليونانية القريبة من الساحل التركي يمثل “تصعيدا كبيرا” و”تهديدا مباشرا للسلام في المنطقة”.

كانت تركيا قد سحبت السفينة من المياه في شرق البحر المتوسط الشهر الماضي “لإتاحة المجال للدبلوماسية” قبل قمة للاتحاد الأوربي بحثت فرض عقوبات على تركيا.

وأبحرت السفينة أمس الإثنين لإجراء مسوح سيزمية في شرق المتوسط، ما دفع اليونان للمطالبة من جديدة بفرض عقوبات من الاتحاد الأوربي على أنقرة في خلاف بشأن حقوق التنقيب البحرية.

وقال الاتحاد خلال القمة إنه قد يفرض عقوبات على تركيا في ديسمبر/كانون الأول على أقرب تقدير إذا واصلت أنقرة عملياتها في المنطقة.     

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الثلاثاء إن على تركيا “الكف عن الاستفزاز” في النزاع على الغاز في شرق البحر المتوسط، مضيفا أن ألمانيا تتضامن مع قبرص واليونان كشريكين في الاتحاد الأوربي.

وحث ماس تركيا على أن تظل منفتحة على المحادثات وعلى عدم استئناف التنقيب عن الغاز في المناطق البحرية محل النزاع.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة