نتنياهو يلتقي بن زايد قريبا.. حكومة إسرائيل تقر اتفاق التطبيع

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يمين) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يسار)
ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يمين) ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يسار)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه اتفق في اتصال هاتفي مع ولي عهد أبوظبي على اللقاء قريبا.

وقال ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد إنه تحادث، الإثنين، هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وهذا هو أول اتصال هاتفي معلن بين المسؤولين، منذ حديثهما، والرئيس الأمريكي دونالد ترمب يوم 13 أغسطس/آب الماضي، الذي تم في ختامه الإعلان عن قرار تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

وكتب بن زايد، في تغريدة على حسابه في تويتر تلقيت اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو؛ تحدثنا خلاله حول تعزيز العلاقات بين البلدين، إضافة إلى آفاق السلام وحاجة المنطقة إلى الاستقرار والتعاون والتنمية.

ونقل موقع واللا الإخباري الإسرائيلي المستقل، عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قوله، إن نتنياهو وبن زايد اتفقا على الاجتماع قريبا، دون تحديد مكان الاجتماع أو موعده.

 وقال نتنياهو في بيان رسمي تزامن مع تصويت مجلس الوزراء الإسرائيلي بالموافقة على الاتفاق الموقع مع الإمارات في 15 من سبتمبرL أيلول، إنه سيلتقي بولي عهد أبو ظبي "قريبا"، وإنه دعا ولي العهد لزيارة إسرائيل وتلقى دعوة لزيارة الإمارات.

وأضاف إن الحكومة الإسرائيلية صادقت، الإثنين، على اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، على أن يصادق عليه الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي يوم الخميس المقبل.

وتابع إن وفدا إماراتيا رفيع المستوى، سيصل إلى إسرائيل الأسبوع االمبقل.

وكان نتنياهو قد أعلن، الخميس الماضي، إنه سيعرض الاتفاق الإسرائيلي-الإماراتي على الحكومة الإسرائيلية، اليوم الإثنين للمصادقة عليه.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما على أن يتم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي في واشنطن. وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، خيانة من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة