الوفاق: مرتزقة حفتر يقتحمون مطار سبها ويمنعون طائرة من الهبوط (فيديو)

مطار سبها الدولي جنوبي ليبيا
مطار سبها الدولي جنوبي ليبيا

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق الليبية، أن مجموعة مسلحة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، اقتحمت مطار سبها المدني جنوبي البلاد ومنعت طائرة من الهبوط.

ونشرت “عملية بركان الغضب” التابعة لقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليًا، مقطع مصور قالت إنه لمرتزقة تابعين لحفتر أثناء اقتحامهم مطار سبها المدني، و”احتلال” مهبط المطار ومنع طائرة مدنية قادمة من مطار معيتيقة من الهبوط.

وقالت الداخلية في بيان منها أمس “لقد عمدت صباح الأربعاء مجموعة مسلحة مرتبطة بمجرم الحرب خليفة حفتر بمنع طائرة تابعة للخطوط الأفريقية من الهبوط في مطار سبها في رحلة داخلية من مطار معيتيقة”.

وأضاف البيان أن مرتزقة حفتر “قاموا بنشر عدد من السيارات المسلحة وإغلاق مهبط المطار الأمر الذي اضطر برج المراقبة في المطار إلغاء إذن الهبوط وعودة الطائرة لطرابلس حماية للركاب وسلامتهم”.

واعتبر البيان أن سيطرة هذه المجموعة المسلحة على هذا المرفق المدني “تؤكد مرة أخرى  السلوك ذاته التي تتبعه هذه المجموعات ومن يأتمرون بأمره (حفتر) وأهدافه في إحباط عزيمة الليبيين وفك الارتباط بينهم وتجويعهم وإذلالهم”.

وتابع “هذا ما تؤكده أفعاله (حفتر) التي سبقت ذلك بإغلاق مرافق النفط ونشر مرتزقة الفاغنر فيها وما تسبب فيه من مآسي انقطاع الكهرباء وخسائر مالية كبيرة وقفل خطوط المياه الرئيسية عن العاصمة واعتماده على تهريب الوقود والمحروقات والخردة باعتبارها مصادر للدخل دون النظر إلى أي مصالح وطنية”.

وأضاف البيان “إن هذه الأفعال… تؤكد أننا في حاجة للوحدة شرقا وغربا وجنوبا كليبيين.. وأن نعمل لربط أوصالنا ونعالج جروحنا ونعمل على الإيفاء بحاجاتنا بروح من المسؤولية والتضامن لكي تعبر هذه الأزمة، وأن يكون شعبنا واعيا  وجاهزا لطرد هذه العصابة التي عملت للقيام بكل ما هو شر في بلادنا ولأهلنا”.

واختتمت الداخلية بيانها بالقول “هذه الواقعة التي يجب أن توثق في سجله (حفتر) قانونية داخلية وخارجية عبر سفارات الدول الخمس دائمة العضوية وفريق العقوبات التابع لمجلس الأمن وكل منظمات حقوق الانسان الدولية لتبيان مدى وحجم سلوكه الإجرامي والحاجة لمحاسبته وفق القانون الدولي”.

وأمس، أعلنت غرفة عمليات تحرير سرت ـ الجفرة رصدها هبوط طائرتي شحن عسكريتين بقاعدة جوية بمدينة سرت الواقعة تحت سيطرة قوات حفتر.

ويسري وقف لإطلاق النار في ليبيا ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يسري وقف لإطلاق النار في ليبيا لكن حكومة الوفاق قالت إن قوات حفتر انتهكت وقف إطلاق النار عدة مرات.

بدأت أمس الثلاثاء، في الولايات المتحدة الأمريكية، وقائع جلسات القضية المرفوعة ضد حفتر، على خلفية “ارتكابه جرائم حرب”.

وفي الأشهر الماضية، رفعت 6 عائلات ليبية دعوى قضائية لدى المحكمة الفيدرالية في العاصمة واشنطن، على حفتر والإمارات، بتهمة ارتكابهما جرائم حرب وانتهاك حقوق الإنسان. وطالبت العائلات، بتعويض مالي تصل قيمته إلى مليار دولار.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة