المعارك تحتدم.. أذربيجان تدمر أرتالا عسكرية لأرمينيا وتكبدها خسائر فادحة (فيديو)

أذربيجان تكبد أرمينيا خسائر كبيرة في قره باغ
أذربيجان تكبد أرمينيا خسائر كبيرة في قره باغ

أعلنت وزارة دفاع أذربيجان تكبيد القوات الأرمينية خسائر كبيرة، في الهجوم المضاد الذي يشنه جيش أذربيجان للاستعادة أراضيه من أرمينيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان الأربعاء، أن قواتها تمكنت خلال الأيام الأربعة لاندلاع الاشتباكات من تدمير نحو 200 دبابة وعربة مدرعة للجيش الأرميني.

وأشارت إلى تدمير 228 مدفع وأنظمة صواريخ، و30 منظومة دفاع جوي، و6 مراكز قيادة ومراقبة، و5 مستودعات ذخيرة، و110 مركبات، ونظام دفاع جوي واحد من طراز أس-300. ونشرت مقاطع مصورة لتدمير أرتال عسكرية أرمينية.

وأوضحت الوزارة  أن “أرمينيا جلبت إرهابيين ومرتزقة من بلدان أجنبية ولاسيما من الشرق الأوسط، وذلك أثناء احتلالها إقليم قره باغ والمدن المحيطة به وخلال الاعتداءات اللاحقة ضد أذربيجان”.

وأضافت أن “أرمينيا تجلب خلال الأشهر الأخيرة مرتزقة أجانب إلى المناطق المحتلة باعتبار ذلك جزءا من سياستها الاستيطانية غير القانونية، وتستخدمهم في الهجمات على أذربيجان تحت مسمى مجموعات تطوعية، وهذا يكشف مرة أخرى عن أن الإرهاب جزء من سياسة دولة أرمينيا”.

بوتين وماكرون يبحثان الوضع
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين (رويترز)

 

وبحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، آخر تطورات الأوضاع في منطقة قره باغ الأذرية والتي تحتدم فيها المعارك مع أرمينيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى، مساء الأربعاء، بين الزعيمين، بحسب بيان صادر عن الكرملين الروسي.

وأوضح البيان أن بوتين وماكرون تناولا خلال الاتصال الوضع الراهن بقره باغ، وأعربا عن قلقهما البالغ من استمرار القتال بين أذربيجان وأرمينيا.

ودعا بوتين وماكرون طرفي الصراع إلى وقف إطلاق النار بشكل كامل، وخفض التوتر، والتزام أقصى درجات ضبط النفس، وشددا على ضرورة حل أزمة قره باغ عبر الطرق الدبلوماسية.

اشتباكات

والأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن قواتها استطاعت خلال الفترة الممتدة بين 27 إلى 30 سبتمبر/ أيلول الجاري، تحييد ألفين و300 جندي أرميني، خلال عملياتها المضادة للاعتداءات الأرمينية.

وتستولي أرمينيا، منذ عام 1992، نحو 20 في المئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم قره باغ (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي آغدام وفضولي.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة