مجلس العموم البريطاني يوافق على قانون بريكست

مجلس العموم البريطاني
مجلس العموم البريطاني

وافق مجلس العموم البريطاني بصورة نهائية على مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي (بريكست)، مما يمهد الطريق لعملية الخروج في 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وصوت مجلس العموم بأغلبية 330 صوتاً مقابل 231 لصالح مشروع قانون اتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوربي، في تصويت تاريخي بعد أزمة مستمرة منذ ثلاث سنوات ونصف.

وكان من المتوقع تمرير مشروع القانون بعد فوز رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزب المحافظين بالأغلبية في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2019.

ومن المقرر أن ينظر مجلس اللوردات (المجلس الثاني المعين بالبرلمان) في الأسبوع المقبل في مشروع القانون، قبل أن توافق عليه الملكة إليزابيث الثانية، على أن يبرمه البرلمان الأوربي في 29 يناير/ كانون الثاني قبل يومين من موعد بريكست.

وبعد أن يصادق البرلمان الأوربي على الاتفاق، ستصبح المملكة المتحدة في 31 يناير/ كانون الثاني أول دولة عضو تغادر الاتحاد الأوربي.

وتبدأ في 31 يناير/ كانون الثاني الجاري فترة انتقالية تستمر حتى نهاية 2020 بغرض تمكين بروكسل ولندن من الاستعداد لعلاقة المستقبل.

ومنذ استفتاء يونيو/ حزيران 2016، عندما صوت 52 في المئة من البريطانيين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، شهدت بريطانيا فوضى سياسية.

وتم تأجيل البريكست ثلاث مرات، وكان البريكست كان مقررا في الأساس في مارس/ آذار 2019.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة