تهجير جديد… الجيش المصري يهدم المنازل ويطلق الرصاص (فيديو)

تداول ناشطون مصريون على منصات التواصل الاجتماعي، لقطات للجيش وهو يخلي منازل في محافظة مطروح الساحلية غربي مصر، ويهجرها من أهلها.

وأظهرت اللقطات عربات تابعة للجيش تملأ ساحة المكان، وقيام الجيش بإزالة المنازل في حي “عيت دربالي” بمنطقة علم الروم، وتساءل الأهالي “أين الرئيس عبدالفتاح السيسي”؟

كما أشار الأهالي إلى فزع النساء والأطفال بعدما أطلق الجيش الرصاص الحي لتهديدهم، ما دفع الأهالي لقطع الطريق، بينما واصل الجيش هدم بيوتهم.

وهذه ليست الواقعة الأولى في تهجير أهالي مطروح، فقبل شهرين احتج أهالي مدينة النجيلة على إخلاء منازلهم دون تعويضات واعتبروا ما يحدث معهم “تهجيرًا”.

مصطلح التهجير هذا أغضب السيسي الذي أكد تعويض الناس ماليًا مقابل الإزالة، وأكد مسؤولون حكوميون في تصريحات محلية في أكثر من مناسبة أن الإخلاء لصالح إقامة مشروعات سياحية، وسط تكهنات ببيع تلك الأراضي لصالح دولة الإمارات.

في سياق منفصل، بدأت منذ أيام أزمة في أنابيب الغاز بمدينة مرسى مطروح، وقال الأهالي إن سعر الأنبوبة الواحدة وصل إلى 200 جنيه، وأظهرت لقطات تزاحم الأهالي للحصول على أسطوانات الغاز المنزلية ومعاناتهم لاسيما مع الطقس البارد والأمطار الغزيرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة