الإمارات تستعين بضابط إسرائيلي سابق للاستحواذ على أكبر موانئ السودان

ميناء بورتسودان أكبر موانئ السودان
ميناء بورتسودان أكبر موانئ السودان

كشف موقع “مونيتور” الأمريكي عن جهود إماراتية وظفت فيها ضابطا إسرائيليا سابقا للضغط على واشنطن، لدعم خطة شركة موانئ دبي للاستحواذ على ميناء بورتسودان، أكبر ميناء بالسودان لـ20 عاما.

وأشار التقرير إلى أن المساعي الإماراتية الجديدة تهدف إلى التوسع في قطاع النفط والغاز الذي من شأنه زيادة نفوذها بالمنطقة.

وحسب التقرير، تعاقدت شركة موانئ دبي مع المسؤول الاستخباراتي الإسرائيلي السابق آري بن ميناشيه الذي يرأس شركة “ديكنز ومادسون” للضغط والعلاقات العامة، بقيمة 5 ملايين دولار استلم منها 1.5 مليون مقدمًا له.

كما ينص العقد على أن تمارس شركة بن ميناشيه ضغط على الإدارة الأمريكية للحصول على منحة للمساعدة في صيانة وتطوير الميناء الذي يتعامل مع معظم الواردات السودانية.

ونقل المونيتور عن الضابط الإسرائيلي قوله إنه أحرز تقدمًا في الحصول على المنحة الأمريكية، مضيفًا أن موانئ دبي كانت تراقب الميناء بالفعل خلال فترة الرئيس المعزول عمر البشير.

وأضاف بن ميناشيه أن لديه علاقات عميقة مع المسؤولين السودانيين بفضل الاتفاق الذي وقعه مع المجلس العسكري الانتقالي بقيمة 6 ملايين دولار لتسهيل حصوله على اعتراف دبلوماسي وتمويل مالي.

واستهجن ناشطون المساعي الإماراتية التي وصفوها بأبشع الاستغلال لظروف الشعوب العربية لممارسة “اللصوصية”، لافتين إلى أنها تتحرك مع “عملائها” بينهم الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس العسكري بالسودان، وطالب مغردون بتأكيد رسمي من الحكومة بشأن صحة ما ورد في تقرير مونيتور.

https://twitter.com/Abrsabiel/status/1214967385435889665?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة