أردوغان يمنح الجنسية لسوري أنقذ تركية وزوجها من تحت أنقاض زلزال

الشاب السوري محمود مع أسرة التركية التي ساعد على إنقاذها
الشاب السوري محمود مع أسرة التركية التي ساعد على إنقاذها

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن المديرية العامة للمواطنة بدأت إجراءات منح الجنسية التركية للشاب السوري محمود العثمان الذي أنقذ امرأة وزوجها من تحت أنقاض زلزال ألازيغ.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، عقده في ولاية ألازيغ التي شهدت زلزالا بقوة 6.8 درجات، يوم الجمعة الماضي.

وقال صويلو في هذا الخصوص “المديرية العامة للنفوس والمواطنة، بدأت إجراءات منح أخينا محمود العثمان وأسرته، الجنسية التركية”.

وأمس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن السلطات المعنية ستمنح الجنسية لمحمود العثمان وأسرته، مبينًا أنه يدرس في تركيا ويتقن لغاتها.

وتصدر الشاب السوري محمود العثمان، حديث الشارع التركي، بعد انتشار مقطع فيديو للمرأة التركية دوردانه أيدن، وهي تروي البطولة التي أظهرها محمود لإنقاذها هي وزوجها من تحت أنقاض منزلهما دون أن يكترث للجروح التي أصابت يديه.

وقالت المرأة  التركية متأثرة “الشاب محمود، الذي أنقذ حياتي، هو من السوريين الذين نلومهم في كل شيء، لقد حفر بأصابعه بين الأنقاض إلى أن أخرجني”.

وتابعت دوردانه حديثها في الفيديو “لن أنسى ذلك الشاب ما دمت على قيد الحياة، وسأبحث عنه أينما كان بعد خروجي من المستشفى.. محمود شاب مدني، وليس من طواقم الإنقاذ.. ورغم ذلك نجح في إخراجي من تحت الأنقاض بأصابعه التي تمزقت من الحفر”.

السيدة التركية وصفت الشاب السوري بالبطل (الأناضول)

وجاء محمود إلى ولاية هطاي جنوبي تركيا قبل عامين من محافظة حماة السورية، وقبل ثلاثة أشهر انتقل إلى ألازيغ من أجل دراسة الجامعة.

وضرب زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر ولاية ألازيغ (شرق)مساء الجمعة، وشعر به سكان عدة دول مجاورة. ووصل عدد الوفيات بسبب  الزلزال إلى 35، في حين تجاوز عدد المصابين 1600.

اقرأ أيضًا: حفر بيديه.. شاب سوري ينقذ سيدة تركية من تحت الأنقاض (فيديو)

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة