ما الخطوات التالية في محاكمة ترمب؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

تستأنف محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء في الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت واشنطن (1800 بتوقيت غرينتش) ومن المتوقع أن تستمر ستة أيام أسبوعيا باستثناء أيام الآحاد.

وأمام مجلس النواب مهلة قبل بداية المحاكمة بساعة ليقدم مذكرة اعتراض على المذكرة القانونية التي قدمها البيت الأبيض إذا اختار ذلك.

وقدم مجلس النواب رده على رد ترمب بشأن استدعاء مجلس الشيوخ له لمحاكمته.

كما قدم ترمب مذكرة قانونية دعت إلى الرفض الفوري لبندي الاتهام اللذين وجههما مجلس النواب في إطار مساءلته.

وفيما يلي الخطوات المتوقعة في إجراءات المحاكمة حسبما ذكرت وكالة رويترز:

من المحتمل إجراء تصويت على القواعد التي اقترحها زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، والتي تنظم المرحلة الأولى من المحاكمة التي ستترك خيار التصويت مفتوحا فيما بعد بشأن ما إذا كان يجب استدعاء شهود وإمكان تقديم أدلة جديدة.

من المتوقع أن يحاول الديمقراطيون تعديل القواعد التي اقترحها ماكونيل لتنص على ضرورة استدعاء شهود، ما قد يؤدي إلى مناقشة موسعة بشأن قواعد المحاكمة.

فور إقرار القواعد يبدأ ممثلو الادعاء الديمقراطيون عن مجلس النواب أو ما يعرف بـ”مديري العزل” والذين يشكلون فريق الادعاء في طرح حجتهم ضد ترمب. ومن غير الواضح ما إذا كان ذلك الإجراء سيبدأ في 21 يناير/ كانون الثاني أو في اليوم التالي.

وعندما ينتهي مديرو مجلس النواب من عملهم يرد فريق الرئيس بمرافعات استهلالية. ومن المتوقع أن تستمر هذه المرافعات عدة أيام أمام أعضاء مجلس الشيوخ الذين يعملون كمحلفين.

وقال مصدران إن كل طرف قد يحصل على 24 ساعة كحد أقصى لعرض قضيته. وقال المصدران إنه سيتم تقسيم الثماني والأربعين ساعة إلى أربع جلسات تستغرق كل منها 12 ساعة.

عقب المرافعات الافتتاحية سيتم إعطاء أعضاء مجلس الشيوخ وقتا لتقديم أسئلة لكل جانب.

  • من أواخر يناير/ كانون الثاني إلى أوائل فبراير/ شباط

من المتوقع أن يواصل الديمقراطيون الضغط من أجل أن يدلي شهود بأقوالهم خلال المحاكمة.

وإذا تم، كما هو متوقع، إقرار قواعد ماكونيل المبدئية للمحاكمة فمن المرجح أن يصوت أعضاء مجلس الشيوخ في وقت ما بعد بدء المحاكمة على ما إذا كان ستتم الاستعانة بشهادة شهود والتي سعى إليها الديمقراطيون.

قد يعقب ذلك عمليات تصويت لتقديم المرافعات النهائية إذا لم توافق أغلبية مجلس الشيوخ على الشهود.

  • الرابع من فبراير/ شباط

من المقرر أن يلقي ترمب خطاب حالة الاتحاد السنوي أمام جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة