شاهد: "تحدي هروب كارلوس غصن".. يابانيون يحاولون وضع أجسادهم في صناديق

قام يابانيون بمشاركة صور ساخرة وهم يضغطون أجسادهم في صناديق الآلات الموسيقية أو صناديق من الورق المقوى
قام يابانيون بمشاركة صور ساخرة وهم يضغطون أجسادهم في صناديق الآلات الموسيقية أو صناديق من الورق المقوى

ابتكر اليابانيون طريقة فريدة للسخرية من فرار الرئيس السابق لتحالف نيسان-رينو لصناعة السيارات كارلوس غصن من اليابان هربا من المتابعة القضائية في المحاكم اليابانية.

وقام يابانيون على مواقع التواصل بمشاركة صور ساخرة وهم يضغطون أجسادهم في صناديق الآلات الموسيقية أو صناديق من الورق المقوى، في تقليد للطريقة التي قيل إن رجل الأعمال الفرنسي- اللبناني هرب بها من اليابان.

من جهة أخرى، حذرت شركة "ياماها" للآلات الموسيقية في تغريدة لها على تويتر، النشطاء من هذا التحدي، تجنبا لوقوع أي حوادث مأساوية، بالتزامن مع استخدامهم صناديق الآلات الموسيقية للاختباء.

وتفاعل مغردون مع التحديد تزامنا مع تقارير إعلامية تتحدث عن طريقة فرار غصن، إلى لبنان التي قيل إنها استلزمت اختباءه في صندوق للآلات الموسيقية.

وكان كارلوس غصن قد فر إلى لبنان عبر تركيا، ليلة رأس السنة، بعدما تم الإفراج عنه مؤقتا من أحد السجون اليابانية بكفالة، في انتظار بدء محاكمته بتهم الفساد المالي.

https://twitter.com/8950lkzw2/status/1214921437154119680?ref_src=twsrc%5Etfw

ويُعتقد أن غصن فر من اليابان بعد أن اختبأ في صندوق كبير لمعدات موسيقية على متن طائرة خاصة بمساعدة عدد من الناس.

وتوصل القضاء التركي إلى مشاهد جديدة متعلقة بهرب كارلوس غصن، الرئيس التنفيذي السابق لتحالف شركتي رينو-نيسان، من اليابان إلى لبنان مرورا بمدينة إسطنبول التركية.

وفي التفاصيل الجديدة، تبين أن شخصين أحدهما أميركي الجنسية ويدعى ميشيل (60 عاما)، والآخر لبناني الجنسية ويدعى جورج أنطونيو (61 عاما)، رافقا غصن خلال مروره بإسطنبول، حيث كانا معه في الطائرة الخاصة التي أقلته من مدينة أوساكا اليابانية.

وهبطت الطائرة الخاصة التي أقلت غصن ومن برفقته في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول فجر يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لينتقلوا بعدها إلى مطار إسطنبول الدولي عبر سيارة أجرة ويغادروه بطائرة مجدولة متجهة إلى بيروت، في الساعة 12:20 من ظهر اليوم نفسه.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة