جمعية الوفاق البحرينية تدعو لإنقاذ العشرات من سجناء الرأي المرضى

دعت جمعية الوفاق الوطني في البحرين "لإنقاذ أرواح العشرات من سجناء الرأي الذين يعانون من أمراض ضاغطة ويحرمون من تلقي العلاج اللازم في سجون البلاد".

وطالبت الوفاق في بيان لها "بضرورة الإفراج عن كافة سجناء الرأي الذين يعانون من أمراض وظروف صحية".

وشدد البيان على "أن أصل اعتقالهم غير قانوني وغير مبرر كونهم سجناء رأي، فضلاً عن أن ظروفهم الصحية تتطلب ضرورة الإفراج عنهم".

وأكدت الوفاق على "ضرورة التحرك من قبل كل الجهات الدولية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والطبية لإنقاذ حياة سجناء الرأي المرضى في السجون.. قبل فوات الأوان".

وقبل أيام، قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقريرها، العالمي بشأن حقوق الإنسان في العالم 2020، إن "سجل البحرين الحقوقي تدهور في 2019، إذ نفذت الحكومة إعدامات وأدانت منتقدين بسبب تعبيرهم السلمي  عن  الرأي، كما هددت النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي".

وأضافت المنظمة إن السلطات البحرينية "لا تقدم الرعاية الطبية اللازمة لمساجين بارزين، بعضهم حالتهم خطرة"، مشيرة إلى أن "أكثر من 600 سجين في "سجن جو" و"مركز احتجاز الميناء الجاف" أعلنوا في أغسطس/ آب الماضي إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف احتجازهم، بما في ذلك حرمانهم من الرعاية الطبية".

وقالت المنظمة إن "هيئات الإشراف التي أنشئت في 2012، مثل "مكتب الأمانة العامة التظلمات" التابع لوزارة الداخلية، لم تحقق في ادعاءات موثوقة في سوء المعاملة في السجون ولم تحاسب أي مسؤول عن التعذيب خلال الاستجوابات".

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة