شاهد: السودان يعلن انتهاء “تمرد” عناصر المخابرات

عناصر قوات الدعم السريع تنتشر في العاصمة السودانية الخرطوم
عناصر قوات الدعم السريع تنتشر في العاصمة السودانية الخرطوم

قال رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان إن السلطات تمكنت من إنهاء “التمرد” في مقرات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات.

وقال البرهان في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك فجر الأربعاء إن الجيش السوداني وقوات الدعم السريع سيطرت على كافة المقرات.

وأضاف البرهان أن المجال الأمني للعاصمة بات مفتوحا، وأن الأمور عادت إلى طبيعتها.

وتابع رئيس المجلس السيادي: ” سنقف صفا واحدا ضد أي محاولة للانقلاب في السودان”، مضيفا أن القوات المسلحة لن تسمح بأي انقلاب على ثورة الشعب.

وقال البرهان إن “القوات المسلحة السودانية ستظل متماسكة خلف مهام الفترة الانتقالية إلى أن تبلغ منتهاها”.

وقال رئيس الوزراء السوداني: “نثق في قدرة الجيش وقوات الدعم السريع على حفظ الأمن”.

وأعلن جهاز المخابرات السوداني انتهاء التمرد المسلح لقوات هيئة العمليات بالجهاز وتسليم المنسوبين أسلحتهم، بينما قال رئيس أركان الجيش السوداني إن “عسكريين اثنين قتلا وأصيب 4 آخرون” خلال الأحداث التي شهدتها العاصمة السودانية أمس الثلاثاء.

من جانبها، قال ” لجنة أطباء السودان” إن 3 أفراد من أسرة واحدة قتلوا إثر سقوط قذيفة على منزلهم بمنطقة سوبا جنوب شرقي الخرطوم.

وأغلق بعض منسوبي هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات بعض الطرق وبدؤوا في إطلاق النار في الخرطوم أمس الثلاثاء.

وتضم هيئة العمليات، الذراع العسكري لجهاز الأمن إبان نظام الرئيس السابق عمر البشير، نحو 14 ألف جندي.

وأصدر المجلس العسكري السوداني في يوليو/تموز الماضي قراراً بنقل تبعيتها إلى قوات الدعم السريع ثم سرعان ما صدر قرار بنقل تبعيتها إلى الجيش وتسريح جزء منها.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة