شاهد: بوتين أمام قبر صلاح الدين.. أي رسائل؟

أثارت زيارة الرئيس الروسي لقبر القائد صلاح الدين الأيوبي في العاصمة السورية دمشق تعليقات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وربط معلقون بين تلك الزيارة وما قام به القائد العسكري الفرنسي هنري غورو بعد دخوله دمشق عام 1920، عندما توجه إلى قبر صلاح الدين قائلا “ها نحن عدنا يا صلاح الدين”.

وقبل أيام، وصل الرئيس الروسي إلى دمشق والتقى الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف الكرملين أن الرئيسين ناقشا استعادة كيان الدولة ووحدة الأرض السورية، وأن بوتين أشار إلى مشاهدته مظاهر استعادة الحياة السلمية في شوارع العاصمة.

https://twitter.com/Mrbrary/status/1215279716220968960?ref_src=twsrc%5Etfw

كما قال الكرملين إن الرئيس بشار الأسد شكر الرئيس الروسي على زيارته وعلى ما قدمه العسكريون الروس في مكافحة الإرهاب، على حد تعبيره.

وأثارت صور استقبال بوتين للأسد في قاعدة روسية سخرية واسعة، بعدما اعتبر النشطاء أن بوتين هو الذي استقبل الأسد وليس العكس، كما أثارت صور جلوس وزير الدفاع السوري، علي عبد الله أيوب، فوق مقعد صغير سخرية من المتابعين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحفيين، “من المطار توجه فلاديمير بوتين إلى مقر قيادة القوات المسلحة الروسية في الجمهورية العربية السورية”.

وأضاف “وفي المقر التقى بوتين مع الرئيس السوري بشار الأسد، واستمع رئيسا الدولتين إلى التقارير العسكرية حول الوضع في مناطق مختلفة من البلاد”.

 

 

وأوضح بيسكوف أنه خلال محادثات بوتين مع الأسد، لفت الرئيس الروسي إلى أنه “يمكن القول بيقين إنه تم اجتياز طريق هائل نحو إعادة ترسيخ الدولة السورية ووحدة أراضيها”.

وزار بوتين برفقة الأسد الجامع الأموي في دمشق وأهداه نسخة من القرآن الكريم تعود للقرن السابع عشر. كما زار الكاتدرائية المريمية، وأهدى القائمين عليها أيقونة للسيدة العذراء.

 

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة