سيارة السلطان قابوس.. رافقته إلى القصر وبعد 50 عاما حملته إلى القبر

سيارة السلطان قابوس التي دخل بها مسقط حاكما وخرج عليها راحلًا عن الحياة
سيارة السلطان قابوس التي دخل بها مسقط حاكما وخرج عليها راحلًا عن الحياة

خلال حديثها عن جنازة عسكرية بسيطة أوصى بها، أشارت وسائل إعلام عُمانية إلى حدث لافت أثناء تشييع السلطان قابوس بن سعيد الذي حكم البلاد على مدى 5 عقود.

وأشارت وسائل الإعلام ومنصات التواصل، إلى أن السيارة التي دخل بها السلطان قابوس إلى مسقط قادمًا من صلالة لتولي مقاليد الحكم عام 1970، هي ذاتها السيارة التي حملت جثمانه إلى القبر.

وسرعان ما انتشرت صور سيارة السلطان قابوس -وهي من الجيل الأول لسيارات لاند روفر- في منصات التواصل العربية، واعتبر مغردون أن احتفاظ السلطان الراحل بسيارته على مدار 50 عامًا، نوع آخر من الوفاء الذي اتسم به السلطان قابوس، وفق وصفهم.

وكان السلطان قابوس قد أوصى بتشييعه في جنازة عسكرية بسيطة.

وبدأ إنتاج سيارات لاند روفر منذ عام 1948 لتصبح ثانية أقدم سيارة دفع رباعي في تاريخ السيارات بعد جيب الأمريكية، وتعد السيارة في عام 1970 الذي تولى فيه قابوس الحكم، أفضل أنواع سيارات الدفع الرباعي، وفق صحيفة الرؤية العمانية.

وتوفي سلطان عُمان قابوس بن سعيد مساء الجمعة عن 79 عامًا، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني، واختار المجلس هيثم بن طارق آل سعيد سلطانا جديدا للبلاد.

وأشارت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية إلى أن وفاة السلطان جاءت “بعد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عاما منذ أن تقلّد زمام الحكم في 23 من يوليو/تموز عام 1970، وبعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء شملت عُمان من أقصاها إلى أقصاها وطالت العالمين العربي والإسلامي والدولي قاطبة وأسفرت عن سياسة متزنة وقف لها العالم أجمع إجلالا واحتراما”.

وولد السلطان قابوس بن سعيد يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1940 في مدينة صلالة بمحافظة ظفار، وهو الابن الوحيد لوالده سعيد بين تيمور، وهو ثامن سلاطين أسرة البوسعيد.

وكان عند توليه الحكم عام 1970 من أصغر الزعماء العرب سنا، لكنه كان ذا ثقافة عالية، وسعى منذ توليه الحكم إلى تعميق علاقات السلطنة بالدول العربية والأجنبية، وأنهى عزلتها، واستخدم عائداتها النفطية لتحديثها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة