مسؤول إيراني عن حادث الطائرة الأوكرانية: تمنيت الموت (فيديو)

قال قيادي كبير في الحرس الثوري الإيراني في تسجيل مصور أذاعه التلفزيون الرسمي اليوم السبت إن الحرس يتحمل كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وقال أمير علي حاجي زادة قائد القوات الجوية في الحرس الثوري “تمنيت لو أموت ولا أشهد مثل هذا الحادث”.

أبرز ما جاء في حديث المسؤول العسكري:
  • نتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة الأوكرانية وسننفذ أي قرار يتخذه المسؤولون.
  • المسؤول عن المنظومة الجوية ارتكب خطأ بإطلاقه الصاروخ على الطائرة.
  • طلبنا وقف الطيران أثناء الهجوم على قاعدة عين الأسد ولم يتم ذلك لبعض الأسباب.
  • الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية جزئية عن الكارثة لأنها صعدت حالة التوتر.
  • المسؤول الذي اتخذ قرار إطلاق المضادات كان يعتقد أنه يستهدف صاروخ كروز.
  • اتخذ قرار إطلاق الصاروخ بعد تحذيرات من هجوم بصواريخ كروز.
  • كانت هناك مشكلة في شبكة الاتصالات، ولم يكن أمام المسؤول عن المنظومة سوى 10 ثوان لاتخاذ القرار.
  • المضادات كانت في حالة تأهب وكان هناك احتمال للمواجهة مع القوات الأمريكية.

وكان الجيش الإيراني قال في بيان اليوم السبت إن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت الأسبوع الماضي حلقت قرب موقع عسكري حساس تابع للحرس الثوري وأُسقطت دون قصد نتيجة خطأ بشري.

وأوضح البيان أنه ستتم إحالة الأطراف المسؤولة إلى الإدارة القضائية داخل الجيش وستتم محاسبتها.

وكانت إيران،قد نفت لعدة أيام أن صاروخا أسقط الطائرة، لكن الولايات المتحدة وكندا ذكرتا، نقلاً عن معلومات استخباراتية، أنهما تعتقدان أن إيران أسقطت الطائرة.

وتحطمت طائرة الركاب أوكرانية من طراز (بوينغ 737) يوم الأربعاء  الماضي في إيران عقب إقلاعها مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات