كيف اختير هيثم بن طارق آل سعيد سلطانا لعمان خلفا للسلطان قابوس؟

السلطان هيثم بن طارق آل سعيد تولى الحكم خلفا للراحل قابوس بن سعيد

أصدر مجلس الدفاع العماني بيانا أوضح فيه تفاصيل الاجتماع الذي انتهى إلى اختيار هيثم بن طارق آل سعيد سلطانا جديدا للبلاد خلفا للراحل قابوس بن سعيد.

وقال المجلس في البيان إنه دعا مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم.

وأضاف المجلس أنه تسلم ردا من مجلس العائلة المالكة يفيد بأن المجلس انعقد وقرر اعتماد من اختاره السلطان قابوس في وصيته التي كتبها قبل وفاته، وأرجع مجلس العائلة قراره إلى أنه جاء “إيمانًا من المجلس بالحكمة المعهودة لجلالته طيب الله ثراه”.

وأوضح البيان “وعليه أوكل مجلس العائلة المالكة لمجلس الدفاع القيام بفتح الوصية وفقًا لما نصت عليه المادة (6) من النظام الأساسي للدولة واتخاذ الإجراءات لتثبيت من أوصى به جلالة السلطان بالتنسيق مع مجلس العائلة المالكة”.

وتابع المجلس في بيانه موضحا أن جلسة فتح الوصية عقدت اليوم السبت، بحضور وزیر المكتب السلطاني رئيس مجلس الدفاع بالإنابة، والمفتش العام للشرطة والجمارك ورئيس جهاز الأمن الداخلي ورئيس أركان القوات المسلحة، وقائد الجيش العماني، وقائد سلاح الجو، وقائد البحرية وقائد الحرس السلطاني. كما حضر الجلسة رئيس مجلس الدولة ورئيس مجلس الشورى ورئيس المحكمة العليا ونائبه.

وقال البيان “نال مجلس الدفاع شرف فتح الوصية وقراءتها بشكل مباشر على جميع الحاضرين الكرام والإعلان بأن جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم حفظه الله ورعاه هو سلطان عمان”.

وشغل هيثم بن طارق آل سعيد منصب وزير التراث والثقافة في عمان، كما شغل عددا من المناصب الأخرى سابقا.

جانب من جلسة مجلس الدفاع العماني مع مجلس العائلة الحاكمة لاختيار سلطان جديد للبلاد (وكالة الأنباء العمانية)

وبالفعل أدى السلطان الجديد اليمين القانونية أمام المجلس، بموجب النظام الأساسي للدولة.

ووفقا للمادة السادسة من النظام الأساسي للدولة، يقوم مجلـس العائلة المالكة، خلال ثلاثة أيام من شغور منصب السلطان، بتحديد من تـنتقل إليه ولاية الحكم، فإذا لم يتـفق مجلس العائلة المالكة على اختيار سلطان للبلاد قام مجلس الدفاع بالاشتراك مع رئيسي مجلس الدولة ومجلس الشورى ورئيس المحكمة العليا وأقدم اثنين من نوابه بتثبيت من أشار به السلطان فـي رسالته إلى مجلس العائلة.

وبموجب المادة 14 من نظام الدولة، يتـولى مجلس الدفاع النظر في الموضوعات المتعلقـة بالمحافظة على سلامة السلطنة والدفاع عنها.

والنظام الأساسي للدولة صادر في مرسوم سلطاني في نوفمبر/ تشرين ثان 1996، وأجريت عليه تعديلات في أكتوبر/ تشرين أول 2011.

وتوفي سلطان عُمان قابوس بن سعيد مساء الجمعة عن 79 عاما. وأعلن الديوان الحداد وتعطيل العمل الرسمي في القطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين المقبلة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء العمانية