كندا: على إيران تحمل المسؤولية الكاملة عن إسقاط طائرة الركاب

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو السبت إن على إيران تحمل المسؤولية كاملة ومحاسبتها على إسقاط طائرة ركاب أوكرانية ومقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا بينهم 57 كنديا.

وأقرت إيران في وقت سابق اليوم بإسقاط الطائرة بطريق الخطأ.

وقال ترودو في مؤتمر صحفي “ما أقرت به إيران في غاية الخطورة. إسقاط طائرة مدنية أمر مروع. يجب أن تتحمل إيران المسؤولية كاملة”.

وأضاف “كندا لن تهدأ قبل المحاسبة وتحقيق العدالة وإنهاء الأمر وهذا ما تستحقه العائلات” في إشارة لعائلات الضحايا.

وقال ترودو إنه طلب من الرئيس الإيراني حسن روحاني “وضوحا كاملا” حول كارثة الطائرة.

وقال ترودو “تحدثت هذا الصباح إلى الرئيس الإيراني روحاني وقلت له إن اعتراف إيران بمسؤوليتها عن المأساة يشكل خطوة مهمة لتقديم أجوبة إلى العائلات، لكنني شددت على وجوب اتخاذ تدابير أخرى”.

وأضاف “يجب توضيح أسباب هذه المأساة الرهيبة في شكل كامل”.

 

وأعلن رئيس الوزراء الكندي أن فريقا من المحققين الكنديين سيصل إلى طهران خلال ساعات “ليكون حاضرا على الأرض دعما للعائلات الكندية”.

وأوضح أنه “تمت الموافقة على ثلاث تأشيرات لأفراد فريق التدخل السريع” الذي ينتظر وصوله قرابة الساعة 16:00 (21:00 بتوقيت غرينتش) اليوم، لافتا إلى أن “أفرادا آخرين من الفريق” سيتوجهون إلى طهران و”الإيرانيين يتعاونون حاليا في إصدار التأشيرات”.

وقطعت كندا علاقاتها الدبلوماسية مع إيران عام 2012 احتجاجا على دعم طهران لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي تبدل جذري بعد ثلاثة أيام، اعترفت إيران السبت بإسقاطها “بالخطأ” طائرة مدنية أوكرانية وقدّمت اعتذاراتها مشيرةً إلى مسؤولية “نزعة المغامرة الأمريكية” في هذه المأساة التي أدت إلى مقتل 176 شخصاً.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات