نيويورك تايمز: فيديو يظهر إصابة الطائرة الأوكرانية بصاروخ (شاهد)

أكد أحد أهم مواقع التحقق من المصادر المفتوحة صحة فيديو متداول على مواقع التواصل يظهر إصابة الطائرة الأوكرانية التي سقطت قرب مطار طهران يوم الأربعاء بصاروخ.

موقع (Bellingcat) وهو أحد أهم مواقع التحقق من المصادر المفتوحة أكد صحة الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل ويثبت إصابة الطائرة الأوكرانية من طراز بوينغ  بصاروخ لم يحدد نوعه بعد عدة دقائق من إقلاعها بالقرب من مطار طهران.

وفي نفس السياق أكدت صحيفة (النيويورك تايمز) صحة الفيديو ونشرت تقريرا عن الحادث أكد أن الطائرة أصابها صاروخ إيراني لكنها لم تنفجر بشكل كامل وإنما حاولت العودة إلى المطار لكنها انفجرت وسقطت.

 

كان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، قال إن إيران هي من أسقط طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ، مما تسبب في مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

وأضاف ترودو أن معلومات المخابرات من عدة مصادر تقول إن إيران أسقطت الطائرة الأوكرانية بصاروخ وأن هذا قد يكون قد حدث بطريق الخطأ.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد تحدّث عن “شكوك” في أسباب تحطم طائرة الركاب الأوكرانية بعيد إقلاعها، مضيفا “لدي شعور بأن أمرا رهيبا قد حدث”.

 بدوره أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في بيان أنه “باتت هناك مجموعة من المعلومات تفيد بأن الطائرة أُسقِطت بصاروخ أرض-جو إيراني. ربما لم يكن الأمر متعمداً”، وردّت السلطات الإيرانية على فرضية إصابة الطائرة بصاروخ، مؤكدة أنها “شائعات”.

التقرير الإيراني

كان تقرير إيراني مبدئي أصدره المحققون في حادث تحطم الطائرة، قال إن النيران اشتعلت في الطائرة قبل الحادث بقليل.

وأشار التقرير الصادر عن هيئة الطيران المدني في إيران إلى أقوال شهود على الأرض وفي طائرة كانت تحلق على ارتفاع عال ذكروا فيها أن النيران كانت مشتعلة في الطائرة وهي في الجو.

 ويقول التقرير إن المحققين الإيرانيين أرسلوا المعلومات الأولية عن الحادث إلى أوكرانيا والولايات المتحدة والسويد وكندا.

وأشار التقرير إلى أن جهازي التسجيل لحقت بهما أضرار، وأن قائد الطائرة لم يجر اتصالا لاسلكيا يبلغ فيه عن حدوث موقف غير معتاد.

وأظهر التقرير الإيراني أن الطائرة واجهت مشكلة فنية قبل التحطم وكانت متجهة صوب المطار قبل الحادث، وقال إن الطائرة المنكوبة استدارت للعودة بعد أن واجهت “مشكلة”.

أسباب أخرى

غير أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قال إن حكومته تدرس عدة أسباب محتملة وراء تحطم الطائرة.

وفي بيان تلفزيوني، طلب زيلينسكي التوقف عن التكهنات ونظريات المؤامرة والتقييم المتسرع بشأن تحطم الطائرة، في حين أعلن اليوم التاسع من يناير/ كانون الثاني يوم حداد وطني.

وقال إنه سيتحدث هاتفيا مع الرئيس الإيراني لتعزيز التعاون في التحقيق بشأن سبب التحطم، وقال إن أوكرانيا سترسل فريق تحقيق إلى إيران للتحقيق في الحادث.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي