“فضيحة مدوية”.. تفاعل كبير مع كشف علاقة بن زايد بقضايا فساد في ماليزيا

تفاعل المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي، مع كشف جديد نشرته هيئة مكافحة الفساد الماليزية، أظهر دورا لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في فضائح الفساد بماليزيا.

واعتبر المغردون ما كشفته ماليزيا يأتي ضمن “مسلسل فضائح فساد مستمر” وليس جديدا على الإمارات، مشيرين إلى أن محمد بن زايد “لم يترك دولة إلا وعاث فيها فسادا ودمارا”.

ووصف الكاتب محمد الشنقيطي التسجيل الهاتفي الذي دار بين رئيس الوزراء الماليزي السابق ومحمد بن زايد “بالفضيحة المدوية” بعد كشفها لتفاهمات دارت بين الطرفين عن غسل أموال ورُشى ضخمة.

وقال مغردون إن الإمارات تحولت إلى ملاذ آمن للفاسدين حول العالم ومأوى لسارقي وناهبي أموال وثروات بلدنهم.

خلفيات

كانت تسجيلات مكالمات هاتفية لرئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، قد كشفت عن ضلوعهما في فضائح فساد في ماليزيا والتغطية على أخرى بالولايات المتحدة.

ونشرت هيئة مكافحة الفساد في ماليزيا تسجيلا لمكالمتين هاتفيتين بين الرجلين بشأن عملية تبييض أموال في الولايات المتحدة، خاصة في الصندوق السيادي الماليزي  للتنمية، المعروف اختصارا بـ”1 MDB”.

وقالت رئيسة هيئة مكافحة الفساد الماليزية لطيفة كويا إن المكالمتين كانتا في 22 يوليو/تموز عام 2016.

للمزيد من التفاصيل: شاهد: تسجيلات هاتفية تكشف ضلوع محمد بن زايد في فضائح فساد في ماليزيا

 

 

 

https://twitter.com/JBRalthani/status/1215280164617228288?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي